سلامة: ليبيا تخلو من الفساد و”نظام النهب” سبب أزمتها السياسية

سلامة: ليبيا تخلو من الفساد و”نظام النهب” سبب أزمتها السياسية

قال المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، إن الأزمة السياسية في البلاد ناجمة عن “قبولنا بنظام النهب القائم”، مؤكدًا أن ليبيا “تخلو من الفساد”.

وأضاف سلامة في لقاء عقده مساء الأربعاء مع صحافيين ومثقفين في قصر الخلد بالعاصمة طرابلس: “لكننا نسعى لإنهاء هذا النظام الذي استشرى في ليبيا منذ أكثر من 4 سنوات، ونرى نتائجه في ارتفاع سعر صرف الدولار 7 أضعاف في الوقت الذي لا يتجاوز فيه الفارق في دول أخرى 20%”.

وأوضح أن “هذا يعني أن فئة معينة هي المستفيدة من الوضع القائم وتسعى لإدامته، لكن هذا لا يمكن أن يستمر أكثر وعلينا تغيير الوضع القائم كي تدور عجلة الاستقرار في ليبيا” .

وأكد أنه “ليس هناك فساد في ليبيا.. نعم، وجدت أن هناك فساداً في كثير من الأنظمة والدول، لكن الموجود في ليبيا ليس فساداً، وإنما هناك سلب ونهب وفي وضح النهار وهناك تعدٍ على المال العام”.

وتابع مخاطبًا الليبيين: “أنتم تخسرون مئات الملايين شهريًا من خلال الاتجار في المحروقات والتهريب، وعدم قيام الدولة بجني عوائد ومداخيل عن الواردات، ونحن نعمل بجد على منع تهريب النفط، ونسعى لتدريب جهاز الشرطة” .

من جانب آخر، أشار سلامة إلى أن “التقارير الإعلامية التي اتهمت ليبيا في الفترة الأخيرة بقضايا بيع المهاجرين، وتأثرت بها بضع دول في تعاطيها مع المسألة الليبية، هي تقارير تفتقر للدقة”، على حد تعبيره.

ولفت إلى أن “بعثة الأمم المتحدة تعمل على كل الملفات المطروحة على الساحة بالتوازي، وهذا يتطلب مزيدًا من الجهد والوقت والتعاون من الجميع، والانتخابات ليست بديلاً عن تعديل الاتفاق السياسي”.