العاهل المغربي ينهي مهام أقوى وأقدم جنرال في مملكته

العاهل المغربي ينهي مهام أقوى وأقدم جنرال في مملكته

المصدر: عبداللطيف الصلحي- إرم نيوز

أنهى الملك محمد السادس، مساء الإثنين، مهام الجنرال دوكور دارمي حسني بنسليمان، قائد الدرك الملكي، والذي يعد من أهم وأقوى الجنرالات بالبلاد في عهد الملك الراحل الحسن الثاني، وكذلك في عهد الملك الحالي.

وعيّن العاهل المغربي، الجنرال دوديفزيون محمد هرمو، القائد الحالي لسرية فيالق الشرف التابعة للدرك الملكي، خلفًا للجنرال حسني بنسليمان.

ووشح الملك محمد السادس، الجنرال حسني بنسليمان بالحمالة الكبرى لوسام العرش.

ويعد حسني بنسليمان، أقدم مسؤول أمني يستمر على رأس جهاز الدرك الملكي، إذ يشغل هذا المنصب منذ سنة 1972 عندما عينه الملك الراحل الحسن الثاني بعد الانقلاب العسكري الفاشل في السنة نفسها ليتولى مراقبة الجيش.

وتحيط بالجنرال حسني بنسليمان، شبهات واتهامات متعددة في المجال المالي وفي المجال الحقوقي، حيث يتابعه القضاء الفرنسي في ملفات لحقوق الإنسان منها ملف اغتيال اليساري المغربي المهدي بن بركة، حيث كان قد أصدر مذكرة اعتقال دولية في حقه وتم إلغاؤها لاحقًا، والملف الثاني هو خروقات في الصحراء إذ يتابعه القضاء الإسباني منذ سنوات.

ومن جهة أخرى، جاء اسمه في ملفات الفساد المالي حيث انفرد برخص الصيد البحري في أعالي البحار، رغم أن صفته العسكرية تمنع عنه مزاولة أي نشاط تجاري حفاظًا على هيبة المنصب الأمني.

والجنرال دو كور درمي حسني بنسليمان البالغ 81 سنة، هو جنرال برتبة لواء الجيش في القوات المسلحة الملكية المغربية، التحق في السابق بصفوف القوات المسلحة الملكية المغربية بعد أن تلقى تكوينًا في مدرسة ”سانتسير“ عام 1965، إذ عُيّن قائدًا لوحدات التدخل السريع.

 وفي عام 1967 عُيّن نائبًا للمدير العام للأمن الوطني قبل أن يتولى مهام عامل كل من أقاليم طنجة والقنيطرة ومكناس.

وسبق للجنرال حسني بنسليمان، أن لعب بصفوف نادي الجيش الملكي المغربي لكرة القدم  كحارس إلى جانب مهامه العسكرية، بحيث فاز بلقب كأس العرش سنة 1959 ولقب الدوري المغربي لكرة القدم القسم الثاني سنة 1959 وصعد معه إلى القسم الأول من الدوري المغربي ليفوز معه بلقب الدوري المغربي لكرة القدم 1960-1961، ليترك بعدها مهامه كحارس مرمى للنادي ويكمل مزاولة مهامه العسكرية وهو الآن الرئيس الحالي للنادي العسكري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة