أخبار

رسميًا.. حزب العدالة والتنمية يطوي صفحة بنكيران
تاريخ النشر: 03 ديسمبر 2017 1:09 GMT
تاريخ التحديث: 03 ديسمبر 2017 6:04 GMT

رسميًا.. حزب العدالة والتنمية يطوي صفحة بنكيران

فيما يشبه توديعًا من الأمانة العامة لحزب العدالة لعبد الإله بنكيران، أشادت بالأمين العام المنتهية ولايته.

+A -A
المصدر: عبداللطيف الصلحي- إرم نيوز

 طوت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية المغربي، مساء يوم السبت، رسميا، مرحلة عبد الإله بنكيران، الأمين العام للحزب، عقب اجتماع مطول عُقد بالعاصمة الرباط.

وقررت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية الباب إغلاق الباب أمام دعوات نقل الجدل حول ”الولاية الثالثة“ لعبد الإله بنكيران إلى المؤتمر الوطني والذي سيعقد في الـ10 ديسمبر الجاري، بعدما صوت المجلس الوطني للحزب الأحد الماضي، ضد التمديد لقائد ”إخوان المغرب“.

وجدد اجتماع الأمانة العامة للحزب يوم السبت، تأكيدها على أن المؤتمر الوطني سيكون مختصا بالمصادقة على المشاريع المحالة عليه والمدرجة في جدول الأعمال الذي يعتبر المجلس الوطني هو صاحب الكلمة الفصل في إعداده، لتغلق بذلك الباب أمام دعوات تيار بنكيران بنقل الجدل إلى المؤتمر الوطني الثامن الذي سينعقد يومي 9و10 من الشهر الجاري.

وفيما يشبه توديعًا من الأمانة العامة لحزب العدالة لعبد الإله بنكيران، أشادت بالأمين العام المنتهية ولايته، معبرة عن تثمينها ”للدور المتميز الذي اضطلع به الأخ الأمين العام الأستاذ عبد الإله بنكيران خلال المرحلة التي تولى فيها مسؤولية الأمانة العامة، ولما تحقق للحزب خلالها من إشعاع ومن مكتسبات“.

وأكدت الأمانة العامة في بيان لها على هامش اجتماع المنعقد مساء يوم السبت، أن ”نتائج تصويت المجلس الوطني إنما هي نتيجة تقديرات لا تقلل من ذلك الدور أو من مكانته داخل الحزب حاضرا ومستقبلا“، معبرة عن ثقتها ”من أنه لا شيء سيثنيه عن مواصلة دوره الإصلاحي الوطني وفي تعزيز البناء الديمقراطي – كما كان دوما – إلى جانب إخوانه وأخواته في الحزب“.

يذكر أن لقاء الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية مساء اليوم السبت عرف غياب كل من عبد الإله بنكيران، خصص لمناقشة آخر الترتيبات المتعلقة بالإعداد للمؤتمر الوطني الثامن في أبعادها التنظيمية واللوجيستيكية والسياسية، كما تقرر أن يلقي عبد الإله بنكيران آخر كلمة له بصفته أميناً عاماً للحزب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك