توافق فلسطيني على إجراء الانتخابات العامة خلال عام – إرم نيوز‬‎

توافق فلسطيني على إجراء الانتخابات العامة خلال عام

توافق فلسطيني على إجراء الانتخابات العامة خلال عام

المصدر: محمد ربيع ، محمد المصري - إرم نيوز

توصلت الفصائل الفلسطينية، المجتمعة في العاصمة المصرية القاهرة، إلى جملة من التفاهمات، على رأسها وضع جدول زمني لإجراء الانتخابات العامة في فلسطين خلال عام.

وقالت مصادر فلسطينية، لـ ”إرم نيوز“، إن ”بنود الاتفاق شملت وضع جدول زمني لإجراء الانتخابات، ودعوة الحكومة للقيام بمسؤولياتها في قطاع غزة، والشروع الفوري في عمل لجنة الحريات لمتابعة المظالم في الضفة الغربية وقطاع غزة“.

ووفق المصادر، فإن بنود الاتفاق تضمنت كذلك وضع آلية لضرورة تفعيل الإطار القيادي وترتيب ملف المجلس الوطني، إلى جانب عقد اجتماع فصائلي في مطلع شهر ديسمبر، لمتابعة الإطار العام للاتفاق.

واتفقت الفصائل، في بيانها الختامي، على دعوة لجنة الحريات العامة التي شكلت وفق اتفاق المصالحة عام 2011 لاستئناف أعمالها فورًا في الضفة الغربية وقطاع غزة والتأكيد على ضمان الحريات والحقوق وفقًا للقانون.

واتفقت الفصائل على دعوة لجنة المصالحة المجتمعية لاستئناف عملها والعمل على تقديم التسهيلات والمتطلبات المادية والمعنوية والقانونية لإنجاز مهامها.

وفي ملف منظمة التحرير، أكدت الفصائل ضرورة الإسراع بخطوات تطوير وتفعيل منظمة التحرير وفقًا لإعلان القاهرة عام 2005 ودعوة لجنة تطوير وتفعيل المنظمة للاجتماع لتحقيق ذلك.

واتفق المجتمعون على استئناف اجتماعاتهم بداية شهر فبراير/شباط المقبل، لاستكمال وضع الخطوات والآليات العملية لإنجاز كافة الملفات بكل ما ورد بالتنسيق مع القيادة المصرية ورعايتها لخطوات التنفيذ كافة.

جدير بالذكر أن وفود الفصائل الفلسطينية أجرت اجتماعات لبحث المصالحة في أحد مقرات جهاز المخابرات العامة المصرية في القاهرة لليوم الثاني على التوالي.

وتنعقد الاجتماعات بموجب اتفاق حركتي حماس وفتح الذي أعلن عنه في الـ12 من الشهر الماضي برعاية مصرية؛ لتمكين حكومة الوفاق الوطني من استلام مهامها في قطاع غزة.

وقال غازي فخري، الدبلوماسي السابق بالسفارة الفلسطينية: إن ”الاجتماعات في اليوم الثاني كانت أفضل من اليوم الأول، بعدما نجحت الفصائل في تحديد أهدافها بصورة أكبر“، معتبرًا أن ”البنود المتفق عليها مميزة للغاية ويمكن تنفيذها على أرض الواقع“.

وأشار فخري في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، إلى أن القاهرة ستراقب تنفيذ القضايا المتفق عليها بين الفصائل الفلسطينية، داعيًا ”حركة حماس إلى التمسك بتنفيذ البنود وعدم الخروج عن النص بتصريحات لا تصب في المصلحة العامة“.

وبدأت حكومة الوفاق الوطني وحركة حماس تنفيذ عدد من البنود المتفق عليها في اتفاق المصالحة الموقع في 11 أكتوبر الماضي بالقاهرة، خاصةً تسليم الحركة إدارة المعابر لحكومة الوفاق، وبدء تشغيلها فعليًا أمام حركة المسافرين، إلى جانب تشكيل لجنة للنظر في أوضاع موظفي قطاع غزة.

واحتضنت القاهرة مؤخرًا مشاورات بين الفصائل الفلسطينية؛ بهدف تعزيز أطر المصالحة، حيث كان من بين تلك الفصائل، (فتح، حماس، الجهاد الإسلامي، الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الجبهة الديمقراطية، حزب الشعب، جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، الجبهة العربية الفلسطينية، جبهة التحرير الفلسطينية، الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني، وطلائع حرب التحرير).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com