الرئيس الفلسطيني يبدي استعداده لعقد صفقة سلام تحت رعاية ترامب – إرم نيوز‬‎

الرئيس الفلسطيني يبدي استعداده لعقد صفقة سلام تحت رعاية ترامب

الرئيس الفلسطيني يبدي استعداده لعقد صفقة سلام تحت رعاية ترامب
FILE -- In this Jan. 6, 2016 file photo, Palestinian President Mahmoud Abbas, also known as Abu Mazen, gestures as he speaks during a press conference, in the West Bank city of Bethlehem. A recent poll found that almost all Palestinians _ 95.5 percent _ believe there is corruption in Abbas’ government. Nader Said, a veteran pollster, surveyed 1,200 people in the West Bank and Gaza Strip last month. (AP Photo/Majdi Mohammed, File)

المصدر: الأناضول

أبدى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الثلاثاء، استعداده لعقد صفقة سلام تاريخية مع إسرائيل، تحت رعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وجدد عباس، في كلمة له أمام البرلمان الإسباني في مدريد، سعيه لإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، على حدود الرابع من حزيران 1967، ”يعيش فيها الشعب الفلسطيني بحرية وكرامة إلى جانب دولة إسرائيل“.

ودعا الرئيس الفلسطيني الحكومة الإسبانية للاعتراف بدولة فلسطين، وقال: ”لا يُعقل للدول التي تعترف بإسرائيل وتؤمن بحل الدولتين، أن تعترف بدولة واحدة وليس بدولتين“.

وثمّن عباس، في كلمته اليوم، مواقف إسبانيا ”الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني“.

وأضاف: ”نعوّل على دور إسبانيا على المستويين الفردي وفي إطار الاتحاد الأوروبي، لدعم تطلعات شعبنا الوطنية، عبر إيجاد حلّ عادل للقضية الفلسطينية على أساس قرارات الشرعية الدولية، وبما يفضي إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، ولجعل حل الدولتين حقيقة واقعة لفلسطين وإسرائيل“.

وتقول إدارة ترامب إنها تسعى إلى ”إحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين“، بعد توقف المفاوضات بينهما منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وتوقفت المفاوضات بين الجانبين في أبريل/ نيسان 2014، إثر رفض إسرائيل وقف الاستيطان والإفراج عن معتقلين قدامى، وتنصلها من حل الدولتين على أساس دولة فلسطينية على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وسبق أن صوّت البرلمان الإسباني في تشرين الثاني/ نوفمبر 2014، لصالح مقترح يطالب حكومة البلاد بالاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود عام 1967.

ووصل الرئيس الفلسطيني إسبانيا، مساء أمس الأول الأحد، في زيارة رسمية تنتهي غدًا الأربعاء، بدعوة من العاهل الإسباني فيليبي السادس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com