نتنياهو يحمّل عباس مسؤولية الجنود المختطفين

نتنياهو يحمّل عباس مسؤولية الجنود المختطفين

القدس المحتلة- أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو مساء السبت، أن الفتية الإسرائيليين الثلاثة المفقودين منذ 48 ساعة خطفتهم ”منظمة إرهابية“ وحمل الرئيس الفلسطيني محمود عباس مسؤولية مصيرهم.

وقال نتنياهو في تصريح مقتضب بث على الإذاعة والتلفزيون ”إن شبابنا خطفوا بوساطة منظمة إرهابية، هذا أمر لا شك فيه“.

وطالب نتنياهو بأن تقوم ”السلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس، بكل ما يلزم للمساعدة على عودة المخطوفين لأن ذلك من مسؤوليتهم“.

وأضاف ”نعتبر أبو مازن والسلطة الفلسطينية مسؤولين عن كل الهجمات التي تشن على إسرائيل من يهودا والسامرة (الضفة الغربية) وقطاع غزة“.

واعتبر رئيس الوزراء أن ”التحالف الذي عقد بين أبو مازن وحماس يفتح الباب لسلب حماس السلطة الفلسطينية السيطرة على يهودا والسامره“.

ويندد رئيس الوزراء دائما بالمصالحة بين حماس ومنظمة التحرير الفلسطينية اللتين وقعتا اتفاق مصالحة في 23 نيسان/ابريل الماضي. واسفر هذا الاتفاق عن حكومة وحدة وطنية فلسطينية مدعومة من حماس، لكنها مكونة من شخصيات مستقلة أثارت غضب إسرائيل.

من جهة أخرى أكد نتنياهو أنه أمر الجيش وأجهزة الأمن باستخدام كل الوسائل للعثور على المخطوفين ومنع نقلهم إلى قطاع غزة أو أي مكان آخر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com