بعد أحداث شرق بنغازي.. عقيلة صالح يدعو لحقن الدماء ودرء الفتن

بعد أحداث شرق بنغازي.. عقيلة صالح يدعو لحقن الدماء ودرء الفتن

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

دعا رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، أعيان ووجهاء المنطقة الشرقية إلى التدخل لحقن الدماء ودرء الفتن في مدينة بنغازي، وذلك بعد الأحداث التي شهدتها منطقة برسس، في وقت مبكر اليوم السبت.

وطالب في بيان صدر مساء السبت، أعيان ووجهاء المنطقة بالتدخل السريع  لحل الأحداث بمنطقة برسس بـ“الطرق السليمة“، وبما يحافظ على نظام المؤسسة العسكرية.

وأكد صالح أنه لا وجود لأي تشكيلات مسلحة خارج سلطة الدولة الشرعية، المتمثلة في القيادة العامة للقوات المسلحة، ووزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة.

وكانت قوة من الجيش الليبي سيطرت صباح اليوم، على معسكر تابع لوكيل وزارة داخلية حكومة الوفاق النقيب فرج اقعيم، واقتحمت بوابة برسس التي كان يسيطر عليها.

وقالت مصادر مقربة من الجيش الليبي، ”إن العملية قادهآ أمر منطقة بنغازي العسكرية، وجرى خلالها السيطرة على مقر اقعيم الرئيسي ومقراته الأخرى والبوابات التابعة له“.

ونفت المصادر في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أي مشاركة لنجل قائد الجيش الليبي المقدم صدام حفتر في العملية، كما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة أن صدام موجود حالياً خارج البلاد.

وأعتبر ذات المصادر أن ممارسة اقعيم  لعمله يخالف قراراً للحكومة المؤقتة، بمنع أي مسؤول تابع لحكومة الوفاق من ممارسة عمله في بنغازي، وقد جرى تفعيله.

وهاجم اقعيم قيادة الجيش يوم أمس الأحد واتهمها بتدبير محاولة اغتيال تعرض لها قبل أيام، وطالب بتولية أمر الجيش إلى قائد القوات الخاصة العقيد ونيس أبو خمادة، فيما يُعتقد أنها محاولة منه لزرع بذور الفتن.

وأشارت المصادر إلى أن معلومات استخبارية أفادت بأن اقعيم الذي يتلقى أوامره من رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج، بدأ بالسعي  لانشاء قوة لا تتبع الجيش، لتكون بمثابة حصان طروادة في بنغازي، ولذا تحرك الجيش قبل اشتداد ساعدها، فضلاً عن اتهام اقعيم بارتكاب تجاوزات وانتهاكات إنسانية.

يشار إلى أن شيوخ وأعيان  قبيلة العواقير، التي ينتمي إليها اقعيم، أعلنوا مساء اليوم، رفعهم الغطاء الاجتماعي عن أي شخص يعادي القوات المسلحة.

وكان رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج عين اقعيم في منصب وكيل وزارة الداخلية في شهر أيلول سبتمبر الماضي، على أن يمارس عمله من بنغازي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com