الحكومة الفلسطينية: إسرائيل ونقص التمويل يعوقان إتمام ملف إعمار غزة – إرم نيوز‬‎

الحكومة الفلسطينية: إسرائيل ونقص التمويل يعوقان إتمام ملف إعمار غزة

الحكومة الفلسطينية: إسرائيل ونقص التمويل يعوقان إتمام ملف إعمار غزة

المصدر: محمد لبد - إرم نيوز

قال وزير الأشغال العامة والإسكان الفلسطيني، مفيد الحساينة، إن الممارسات الإسرائيلية ونقص التمويل يعوقان إتمام ملف الإعمار في قطاع غزة.

وأوضح الحساينة في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“: ”أعدنا إعمار 77% من البيوت التي دُمرت كليا أو جزئيا خلال الحروب الإسرائيلية الثلاث على قطاع غزة، لكننا نواجه مشكلة كبيرة في ما تبقى من البيوت التي لم يُعاد ترميها أو بناؤها لعدم وجود ميزانيات مخصصة من الدول الشقيقة التي تكفلت بذلك“.

وأضاف أن ”الدول العربية والمانحة أعلنت خلال مؤتمر إعادة إعمار قطاع غزة عن تخصيص 5.4 مليار دولار أمريكي لكن ما وصل الحكومة الفلسطينية 37% فقط من قيمة المبلغ المخصص للإعمار“، مشيراً إلى أن ”جزءاً من تلك الأموال وصل على صورة مساعدات غذائية والجزء الآخر للبيوت والوحدات السكنية“.

وتابع أن ”عدم وصول الميزانية المرصودة للإعمار أسهم في تأجيل وارجاء العديد من مشاريع البناء، ونأمل أن تفي كل دولة بما تعهدت به لإتمام هذا الملف الذي يمس حياة آلاف الفلسطينيين الذين عانوا الكثير خلال وجودهم في العراء، ونحن مقبلون على فصل الشتاء والظروف الإنسانية غاية في القسوة والتعقيد“.

وأوضح أن ”أكثر من 2300 منزل مهدم بشكل كلي وبحاجة عاجلة لإعادة البناء في قطاع غزة الذي يعاني من الحصار الإسرائيلي ومخلفات الحروب المدمرة“.

وأشار إلى أن ”المصالحة الفلسطينية وتمكين الحكومة سيسهمان في تسريع ما تبقى من ملف الإعمار والتخفيف من معاناة الغزيين على كافة المستويات والأصعدة“.

ودعا الحساينة المجتمع الدولي إلى ”الضغط على الاحتلال ليسمح بفتح المعابر بشكل دائم وإدخال ما تحتاجه غزة للإعمار وإعادة ترميم الشبكات والبنية التحتية المهترئة بفعل الحصار الظالم الذي استمر لأكثر من 11 عاماً على التوالي“.

ولفت إلى أن ”الحكومة ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) ومؤسسة undp، هي الأطراف الرئيسة في إعادة إعمار غزة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com