السيسي يرعى لقاء مصالحة بين عباس ودحلان

السيسي يرعى لقاء مصالحة بين عباس ودحلان

المصدر: رام الله ـ من فراس أحمد

قال مصدر فلسطيني، طلب عدم الكشف عن إسمه، إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رعى جلسة مصالحة بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس، والقيادي السابق المطرود من حركة ”فتح“ محمد دحلان.

وأكد المصدر أن السيسي اجتمع مع عباس ودحلان في منزله، عقب تنصيبه رئيساً لمصر، بحضور مدير المخابرات المصرية السابق مراد موافي، في محاولة لإذابة الجليد بين الرجلين، تمهيداً لحل المشكلة العالقة بينهما.

وكشف المصدر أنه تم الاتفاق على أن ”يعتذر دحلان للرئيس عباس ثم يعود إلى رام الله ومناصبه في حركة فتح هو وجميع المفصولين“.

وكانت محكمة في رام الله قضت بسجن دحلان، غيابيا، لمدة سنتين، وذلك بعد إدانته بجرم الذم والقدح والتحقير بمؤسسات الدولة الفلسطينية.

واستند رئيس النيابة العامة في مرافعته إلى إفادات الشهود ومقابلة لدحلان على قناة العربية، بالإضافة إلى تصريحات للقيادي المفصول من حركة فتح هاجم فيها قرار المحكمة الدستورية العليا والمنشورة على مواقع الانترنت.

في السياق ذاته، كتب دحلان، قبل اسبوع، على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي ”فيس بوك“ أن: ”حركة فتح ليست ولن تكون مزرعة لمحمود وياسر وطارق عباس، وبغض النظر عن الواقع الحالي لأطر ومؤسسات الحركة، فإنها ستبقى مدرسة للنضال ومهما حاول محمود عباس استغلال اللحظة الراهنة في واقع الحركة فإنها ستنهض بقوة“.

ووصف دحلان قرار محمود عباس بفصل خمسة من قادة فتح بـ ”الباطل والمسخرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com