ضربة جوية ”مجهولة“ تقتل 12 شخصًا في درنة الليبية

ضربة جوية ”مجهولة“ تقتل 12 شخصًا في درنة الليبية
SABRATHA, LIBYA - FEBRUARY 19: People gather around a damaged area after U.S. warplanes carried out air strikes against Daesh training camp in western Libya on February 19, 2016. (Photo by Hazem Turkia/Anadolu Agency/Getty Images)

المصدر: أ ف ب

قتل 12 شخصًا على الأقل، مساء أمس الاثنين، في ضربة جوية لم يعرف مصدرها في درنة ،معقل المتطرفين شرق ليبيا.

وقال مصدر في مستشفى ”الحريش“، اليوم الثلاثاء، إن معظم القتلى وبينهم نساء وأطفال، ينتمون إلى عائلة واحدة، مشيرًا إلى سقوط 5 جرحى بينهم 3 في حالة حرجة.

ونفت القيادة العامة للجيش الوطني الليبي قيام أي من طائراتها بغارة جوية في سماء درنة ساعة حدوث الهجوم.

وأكدت القيادة في بيان متلفز ومقتضب قرأه الناطق باسمها العميد أحمد المسماري  أن وقوع شهداء من المدنيين في مدينة درنة أمس كان نتيجة عمل ”إرهابي“ من قبل ”إرهابيين“ في ضواحي مدينة درنة الشرقية.

وأضاف أن القيادة بأنها أمرت بفتح تحقيق فني في الواقعة.

وتحاصر القوات الموالية لقائد الجيش خليفة حفتر، المدينة منذ أشهر، وتشن غارات جوية باستمرار في هذه المنطقة المعروفة بأنها معقل للمتطرفين في ليبيا، منذ عهد نظام معمر القذافي.

وبين 2011 و2014 سيطرت جماعة أنصار الشريعة، القريبة من تنظيم القاعدة، على المدينة، لكن في نهاية 2014 ،استولى عليها متطرفون انشقوا عن هذه الجماعة ،وبايعوا تنظيم ”داعش“.

وشكل المتطرفون الآخرون في درنة، القريبون عقائديًا من تنظيم القاعدة، تحالفًا يحمل اسم ”مجلس مجاهدي درنة“ لمقاتلة تنظيم ”داعش“ وقوات حفتر.

ونجح هذا التحالف منذ صيف 2015 ،وبعد معارك عنيفة، في طرد المنظمة المتطرفة من المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com