الجيش الليبي يهدد بقصف شاحنات تهريب الوقود

الجيش الليبي يهدد بقصف شاحنات تهريب الوقود

أعلن مسؤول عسكري ليبي أن سلاح الجو على استعداد لقصف الشاحنات، التي تهرب الوقود إلى تونس وأماكن تجمع المهربين.

واشترط آمر المنطقة الغربية العسكرية، التابعة للقيادة العامة للجيش الليبي، اللواء إدريس مادي، في تصريح لراديو “الزنتان اف ام” اليوم الخميس “رفع الغطاء الاجتماعي والقانوني عن المهربين في المنطقة الغربية”، للبدء بالقصف.

وتتبع قاعدة الوطية الجوية في غرب ليبيا، وهي الأكبر للجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر ويقودها اللواء مادي.

ويشكل تهريب الوقود استنزافاً للاقتصاد الليبي، وسبق أن هددت رئاسة الأركان التابعة لحكومة الوفاق والبحرية الليبية، مطلع الشهر الجاري باستهداف السفن المهربة للوقود.

وأطلقت لجنة الوقود والغاز في حكومة الوفاق عملية “عاصفة المتوسط”، التي شاركت بها القوات الجوية والبحرية في شهر نيسان/أبريل الماضي، لوقف تهريب الوقود.

ونجحت العملية في توقيف التهريب بنسبة 95% وفق اللجنة، غير أن المهربين عاودوا نشاطهم بعد انتهائها.