أبو ليلى: سجون الاحتلال تمارس انتهاكات خطيرة

أبو ليلى: سجون الاحتلال تمارس انتهاكات خطيرة

المصدر: إرم – (خاص) من نظير طه

حذر النائب قيس عبد الكريم ”أبو ليلى“، نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من أن حياة أكثر من 150 أسيراً من أسرى الاعتقال الإداري داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي باتت في خطر شديد، وذلك جراء سياسة المماطلة والتسويف التي تتبعها حكومة الاحتلال ومصلحة سجونها، محملاً في الوقت ذاته الاحتلال كامل المسؤولية عن حياة الأسرى المضربين.

وقال النائب أبو ليلى في تصريح صحفي له: ”في الوقت الذي يواصل فيه أسرى الاعتقال الإداري داخل سجون الاحتلال إضرابهم عن الطعام منذ 24 يوماً على التوالي، ورغم تردي وضعهم الصحي، تمارس مصلحة سجون الاحتلال انتهاكات خطيرة بحقهم في سياق محاولاتها لكسر إضرابهم عن الطعام والنيل من عزيمتهم، ومن بينها منع زيارات المحامين ومنع الملح والحبس الانفرادي وغيرها من الإجراءات التعسفية“.

وأضاف النائب أبو ليلى أن سياسة الاعتقال الإداري التي تنتهجها سلطات الاحتلال وتقوم بموجبها بمواصلة اعتقال 200 أسير، تتنافى وكافة الأعراف والقوانين الدولية، ما يتطلب تحركاً عربياً ودولياً للجم الاحتلال الإسرائيلي وإدانته لممارساته العدوانية كدولة فوق القانون لا تكترث لشرائع القانون الدولي.

وجدد النائب أبو ليلى مطالبة المجتمع الدولي بضرورة التدخل الفوري والعاجل لحماية الأسرى من ممارسات الاحتلال بحقهم، والقيام بدوره في حماية الأسرى وفضح وإدانة الانتهاكات الإسرائيلية بحقهم وتحمل مسؤولياته القانونية والإنسانية والسياسية تجاه هؤلاء المناضلين وفرض عقوبات على حكومة الاحتلال جراء مواصلتها انتهاك القوانين والأعراف الدولية، وإلزامها بوقف كافة إجراءاتها التعسفية المتخذة بحق الأسرى.

ودعا النائب أبو ليلى أبناء الشعب الفلسطيني إلى تكثيف الحراك التضامني مع الأسرى المضربين عن الطعام لإيصال رسالتهم إلى العالم أجمع وفضح انتهاكات الاحتلال بحقهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com