فرار المطلوب ”رقم واحد“ من مخيم عين الحلوة جنوب لبنان (صورة) – إرم نيوز‬‎

فرار المطلوب ”رقم واحد“ من مخيم عين الحلوة جنوب لبنان (صورة)

فرار المطلوب ”رقم واحد“ من مخيم عين الحلوة جنوب لبنان (صورة)

المصدر: بيروت– إرم نيوز

كشفت وسائل إعلام لبنانية اليوم الجمعة، أن المتشدد المصري فادي إبراهيم علي ”أبو خطاب المصري“، الذي يعدّ المطلوب الأول للدولة اللبنانية، فرَّ من معقله في مخيم عين الحلوة المحاصر، وأنه سجل فيلماً قبل مغادرته لبنان.

ونقلت صحيفة ”اللواء“ اللبنانية عن مصادر أمنية قولها، إنه تأكد أن المصري (26 عاماً) الذي شغل الناس والأجهزة الأمنية والإعلامية، قد أصبح خارج لبنان مع مطلوبين آخرين سبقوه في الفرار من المخيم الذي يحاصره الجيش اللبناني.

وأشارت الصحيفة إلى أن المصري بثَّ فيديو يظهر فيه على شاطئ مدينة طرابلس شمال لبنان، سجّله قبل مغادرته لبنان وقال فيه: ”أنا فادي إبراهيم علي أحمد الملقب بـ“أبي خطاب“، أنا الذي ضجَّ بي الإعلام، وقالوا إنّني سأفجّر مساجد وكنائس.. لا أعرف لماذا أفجّر مساجد وكنائس؟.. كل ما يُقال كذب وافتراء“.

وكان اسم ”أبو خطاب المصري“، قد برز خلال الفترة الماضية بعدما قِيل إنّه رأس خلية إرهابية كانت تخطّط لتنفيذ عمليات أمنية تستهدف إحياء ليلة عاشوراء الشيعية، وتفجير مساجد وكنائس.

واعترف عدد من الموقوفين في الخلية، بداية الشهر الجاري، أنّهم يتلقّون تعليماتهم من ”أبو خطاب“ بانتظار تحديد ساعة الصفر للقيام بالأعمال الانتحارية والانغماسية بعد تزويدهم بالأحزمة الناسفة.

وكان ”أبو خطاب“، وصل إلى مخيّم عين الحلوة تزامناً مع وصول مطلوب آخر وهو شادي المولوي العام 2014 بعد فشل إعلان الإمارة في طرابلس، وتزوّج فتاة فلسطينية حيث أقام الاثنان في المخيّم.

وأفادت مصادر في عين الحلوة، أن المصري يمكن أن يكون قد تسلل خارج إلى المخيم بعد تنكره، مثلما فعل بعض المطلوبين الآخرين خلال الأسابيع الماضية، على الرغم من تشديد الجيش اللبناني الإجراءات الأمنية حول مداخل المخيم.

وأضافت أنه لا يزال هناك العشرات من المطلوبين للجيش اللبناني في المخيم الذي يعيش فهي أكثر من 100 ألف لاجئ فلسطيني يشكلون ما يقارب ربع الفلسطينيين في لبنان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com