المالكي يدعو دول جوار العراق إلى فرض ”حصار شامل“ على إقليم كردستان

المالكي يدعو دول جوار العراق إلى فرض ”حصار شامل“ على إقليم كردستان

المصدر: الأناضول

دعا نائب الرئيس العراقي نوري المالكي حكومة بلاده وحكومات الدول الإقليمية  إلى ”فرض حصار شامل“ على إقليم كردستان العراق، الذي بدأ فيه اليوم الإثنين، استفتاء الانفصال عن بغداد، والذي أثار أزمة سياسية قوية في البلاد.

وقال المالكي، أثناء تجمع مناهض للاستفتاء في العاصمة بغداد، إن ”الكل يؤكد عدم دستورية الاستفتاء لأنه يستهدف وحدة البلاد“، مشددا على أن مثل هذه الخطوة ستكون لها ”تبعات خطيرة“ على مستقبل العراق بشكل عام، والإقليم بشكل خاص.

ودعا المالكي الحكومة العراقية إلى ”اتخاذ كافة التدابير اللازمة لإنهاء هذه الممارسات غير القانونية، من خلال إيقاف التحاور مع دعاة الاستفتاء وفرض مقاطعة شاملة“، وحمّل ”دعاة الاستفتاء مسؤولية ما سيحصل مستقبلا من أزمات وصراعات وحروب“.

وانتقد  نائب الرئيس العراقي سياسات رئيس الإقليم مسعود بارزاني بقوله إنها ”لم تكن في يوم من الأيام تعبرعن الشراكة طوال هذه السنوات، فهو عارض مرارا تسليح الجيش العراقي، وتجاوز الدستور عبر الاستحواذ على النفط العراقي والتمدد في أراضي الآخرين بحجج وذرائع شتى“.

كما دعا المالكي الشعب العراقي إلى ”إفشال مخطط الانفصال المدعوم من إسرائيل، والوقوف بحزم ضد هذا المشروع الذي مهد له بارزاني عبر دعمه لداعش في إسقاط محافظتي الموصل وصلاح الدين.“

وجدد المالكي دعوته إلى الحكومة لـ ”توفير الحماية لأهالي محافظة كركوك، والمناطق المتنازع عليها من عرب وتركمان ومسيحيين وشبك وصابئة وإيزيديين“.

وفتحت مراكز الاقتراع في كردستان العراق أبوابها صباح اليوم الإثنين أمام حوالي 5 ملايين ناخب للتصويت في استفتاء الانفصال عن العراق، وسط تصاعد التوتر مع بغداد.

وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء بشدة، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور البلاد الذي تم إقراره في العام 2005 ولا يصب في مصلحة الأكراد سواء من الناحية السياسية أو الاقتصادية أو القومية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com