مصر تنجح في إصلاح اللوحة الإلكترونية للطائرة المنكوبة

مصر تنجح في إصلاح اللوحة الإلكترونية للطائرة المنكوبة

المصدر: القاهرة – إرم نيوز

قالت لجنة التحقيق المصرية في حادث طائرة “مصر للطيران” التي سقطت في البحر المتوسط الشهر الماضي، إنه تم بنجاح إصلاح اللوحة الإلكترونية لجهاز مسجل معلومات الطيران FDR الخاص بالطائرة المنكوبة بمعامل مكتب تحقيق الحوادث الفرنسي.

وأشارت اللجنة في بيان، إلى أن تم نقل ملف البيانات إلى القاهرة أمس الثلاثاء، من أجل تفريغ وتحليل المعلومات بمعامل الإدارة المركزية لحوادث الطيران بوزارة الطيران المدني، موضحة أن الأمر قد يستغرق عدة أيام لضمان دقة قراءة البيانات المسجلة على الجهاز.

وأوضحت، أنه بدأ منذ صباح الثلاثاء العمل على إصلاح اللوحة الإلكترونية الخاصة بجهاز مسجل محادثات الكابينة CVR بحضور أعضاء لجنة التحقيق، سيستمر العمل حتى يتم إصلاح التلف باللوحة والتمكن من قراءة ما بها من معلومات.

وأضافت أنه تم عقد اجتماع بين أعضاء لجنة التحقيق وكل من الممثل المعتمد الفرنسي، والممثل المعتمد الأمريكي لتقييم ما تم إنجازه حتى اليوم من أعمال في هذا الشأن.

من جانبه، أعلن متحدث باسم مكتب التحقيق في الحوادث في فرنسا، أن فك محتوى الصندوق الأسود الثاني الذي يشمل مكالمات رحلة الطائرة بدأ الثلاثاء.

ونبه مكتب التحقيق الفرنسي، إلى أنه ليس من المعروف كم سيتطلب فك محتوى الصندوق الثاني من وقت علماً بأن العملية كانت سريعة للصندوق الأول.

وحضر الى المختبر الفرنسي في بورجيه قرب باريس ممثل لصانع الصندوقين و4 محققين مصريين وممثل لهيئة تحقيق أميركية في الحوادث.

وبعد فك محتوى بطاقات الذاكرة في الصندوق، سيتم إرسال البيانات الى القاهرة من أجل تحليلها.

وقامت السفينة “Lethbridge John” المؤجرة من الحكومة المصرية برسم خريطة كاملة لموقع حطام الطائرة وأشلاء الضحايا، وسوف تستمر السفينة في عملها بموقع الحادث حتى تنتهي نهائياً من انتشال حطام الطائرة وأشلاء الضحايا.

وتحطمت طائرة الإيرباص 320A بينما كانت تقوم برحلة من باريس إلى القاهرة في 19 مايو بين اليونان والساحل الشمالي المصري بعد أن اختفت فجأة من على شاشات الرادار لأسباب لم تعرف حتى الآن.

وأسفر الحادث عن مقتل 66 شخصاً بينهم 40 مصرياً و15 فرنسياً، وتم انتشال الصندوقين الأسودين منتصف يونيو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع