صحيفة إيرانية: سفير فرنسا الجديد رجل مخابرات

صحيفة إيرانية: سفير فرنسا الجديد رجل مخابرات
Iranian President Hassan Rouhani speaks during a press conference on January 17, 2016 in the capital Tehran after international sanctions on Iran were lifted. Rouhani said that sceptics who said a nuclear deal with world powers would not bring benefits to Iran were all proven wrong. / AFP / ATTA KENARE (Photo credit should read ATTA KENARE/AFP/Getty Images)

المصدر: طهران - إرم نيوز

أشعل اعتماد الحكومة الإيرانية، فرانسوا سنمر كسفير جديد لفرنسا في طهران، موجة غضب عارمة في إيران، حيث انتقدت صحيفة ”كيهان“ المحسوبة على المرشد الإيراني علي خامنئي، حكومة الرئيس حسن روحاني لقبولها اعتماد السفير.

وقالت الصحيفة، اليوم الخميس، إن فرانسوا سنمو يعد من أهم رجال المخابرات والعملاء في جهاز الاستخبارات الفرنسي، مؤكدة في تقرير لها بعد انتقادها الآلية التي تتبعها حكومة روحاني في اعتماد السفراء الأجانب، أن السفير الفرنسي الجديد يعد العمود الفقري لجهاز الاستخبارات الفرنسية.

وأشارت إلى أن سنمر، عمل من عام 2012 وحتى 2014 مديراً لجمع المعلومات في وكالة الاستخبارات الفرنسية للشؤون الخارجية، وأنه خبير في شؤون العالم العربي.

وأوضحت الصحيفة، أن السفير الجديد عمل أيضًا مدرساً في ثمانينيات القرن الماضي في تونس، وقام بمهمات في الأردن ولبنان، وكان موظفاً نشطاً في السفارة الفرنسية بجمهورية لاوس.

وذكرت الصحيفة حكومة روحاني، بموقف فرنسا خلال المفاوضات النووية التي جرت في يوليو الماضي في فيينا، التي كانت فيها باريس أحد الجهات التي طرحت مواقف متشددة أكثر من الولايات المتحدة في المفاوضات التي أسفرت عن التوصل لاتفاق نووي شامل.

واستقبل الرئيس روحاني الثلاثاء الماضي، السفير الفرنسي الجديد بطهران، مشدداً على ضرورة تعزيز العلاقات وتنفيذ الاتفاقيات المشتركة بين البلدين خلال زيارته  الأخيرة إلى باريس في 27 يناير 2016، مؤكدًا أنه بإمكان إيران وفرنسا أن تعلبا دوراً هاماً في تعزيز قواعد الهدوء والاستقرار في المنطقة.

وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، أول مسؤول أوروبي زار طهران في 29 من يوليو الماضي عقب الاتفاق النووي، كما زار رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرارد لارشيه طهران نهاية اكتوبر الماضي.

وتوافدت العديد من الشركات الفرنسية على طهران للحصول على فرص للاستثمار بعد دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ في يناير الماضي، من بينها شركة النفط العملاقة ”توتال“ وشركة ”إيرباص“ و ”بيجو“ لتصنيع السيارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com