أمريكا وبريطانيا تدعوان السعودية وإيران إلى تخفيف حدة التوتر

أمريكا وبريطانيا تدعوان السعودية وإيران إلى تخفيف حدة التوتر

واشنطن/لندن- دعت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، كلا من الرياض وطهران، إى ضبط النفس وتخفيف حدة التوترات، عقب الاعتداء على مبنى السفارة السعودية بطهران وقرار الرياض بقطع العلاقات الدبلوماسية مع طهران.

وردت الولايات المتحدة على قرار السعودية بقطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران بالتشجيع على التواصل الدبلوماسي وحثت القادة في المنطقة على اتخاذ ”خطوات جادة“ لتخفيف حدة التوتر.

وقال مسؤول بإدارة الرئيس باراك أوباما ”علمنا أن السعودية أمرت بإغلاق البعثات الدبلوماسية الإيرانية في المملكة.“

ومضى يقول ”نعتقد أن التواصل الدبلوماسي والمحادثات المباشرة تظل أمرا جوهريا في حالة الخلافات وسنواصل حث القادة في المنطقة على اتخاذ خطوات جادة لتهدئة التوتر.“

ودعا نائب وزير شؤون الشرق الأوسط في الخارجية البريطانية، توبياس إلوود، كلا من السعودية، وإيران، إلى ”تحمل المسؤولية وضبط النفس“، بعد تعرض سفارة المملكة في طهران وقنصليتها في مشهد لاعتداءت، السبت، احتجاجاً على إعدام الرياض، نمر باقر النمر، رجل الدين السعودي (شيعي).

وأعرب إلوود، في بيان له،  الأحد، عن قلقه إزاء تصاعد التوتر بين السعودية وإيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com