فاجعة مروعة.. الطيران الإسرائيلي يغتال "فرحة" عروسي رفح مريم وعبد الله

كانا يحلمان بالفرح في رفح.. وتكوين أسرة من رحم معاناة ستظل حسرة في القلب وشاهدة على ألم كبير، إلا أن الجيش الإسرائيلي لم يمهل العروسين الفلسطينيين مريم وعبدالله حتى الحلم، فبعد ثلاثة أيام فقط من زفافهما قتلا في قصف إسرائيلي على رفح جنوبي قطاع غزة.

الفرح هنا لم يشفع عند آلة الحرب الإسرائيلية، فزفة مريم وعبدالله في رفح تحولت إلى زفة للمثوى الأخير بعد ثلاثة أيام من حفل الزفاف.

والد العروس تحدث بكلمات تدمي القلب، مؤكدًا أنها كانت تحب الحياة وتحلم بالعيش بسلام.

فرق الإنقاذ عثرت على جثتي العروسين بين الأنقاض، إضافة إلى سبعة أشخاص ما بين قتيل وجريح، فيما ظل مصير بقية النازحين غير معروف بسبب شدة القصف.

ثلاثة أيام فقط قضاها العروسان في فرحة منقوصة، واليوم تغيب الفرحة بأكملها فلا فرح في رفح.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com