بعد تبنيه الهجوم الدامي بموسكو.. هل يعود "داعش" مجددا؟‎

هكذا ودون سابق إنذار، هجوم يهز روسيا ويشعل صحافة العالم التي انبرت تتحدث سريعا عن المنفذ وعدد القتلى والمكان والخلفيات التي ارتكز عليها هجوم راح ضحيته قرابة 115 قتيلا روسيا بينهم أطفال وأكثر من 150 جريح مع حصيلة قابلة للزيادة، في عملية استهدفت قاعة موسيقية في ضواحي موسكو الشمالية، داعش تبنى، فماذا عن تنظيم قد يعود للواجهة مجددا؟

بعد الحادث بساعات، تبنى تنظيم داعش – خراسان، وهو أحد فروع التنظيم في أفغانستان، العملية في موسكو، في هجوم لا يشبه غيره لا حجما ولا مكانا وبالتأكيد جاء زمانه مثيرا للتساؤلات، بعد أيام فقط من فوز بوتين بولاية جديدة للحكم في روسيا، ومع إحصائيات جعلت العالم يتناسى قليلا هجمات داعش، حيث أظهرت أرقام هجمات التنظيم انخفاضا كبيرا عام 2023، بلغت نسبته 53% مقارنة بعام 2022 كما أن القادة في التنظيم تكبدوا خسائر هي الأكبر منذ مدة طويلة العام الماضي وفقا لتقرير بي بي سي.

ومع استبعاد أن تكون أوكرانيا ضالعة في العملية ونفيها لهذا، تتحدث تقارير صحفية عن محاولات أمريكية تحرك من خلالها جماعات كتنظيم داعش، لاستخدامها بيدقا قادرا على الإخلال بالأمن وتشويه الداخل الروسي، لاسيما وأن واشنطن حذرت من هجوم موسكو مسبقا، وكانت أول المؤكدين على الفور بعد الواقعة بأنها تملك معلومات عن منفذي العملية وارتباطهم بتنظيم داعش، في حادثة تُشبه ما جرى في الثالث من يناير الماضي حينما حذرت واشنطن أيضا قبل أسابيع من حادثة تفجيرين ضربا مكانا بالقرب من قبر القائد الإيراني قاسم سليماني في مدينة كرمان جنوب إيران، والمنفذ كان ذاته، تنظيم داعش خراسان، فهل يعود التنظيم وعملياته للواجهة من جديد في عام 2024؟

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com