من هو آصف علي زرداري رئيس باكستان المنتخب؟

أمضى 8 سنوات من عمره في السجن.. أول فائز بمنصب رئيس الجمهورية في باكستان مرتين.. برز اسمه بفضل زوجته.. فمن هو آصف علي زرداري رئيس باكستان القديم الجديد؟

آصف علي زرداري هو زوج رئيسة الوزراء الباكستانية الراحلة بينظير بوتو، وبدأ ظهوره السياسي بعد أن تزوجها العام 1987 .

وُلد زرداري في كراتشي، العام 1955، وينتمي إلى الطائفة الشيعية، ووالده حكيم علي زرداري، رئيس إحدى القبائل السندية، تلقى تعليمه الابتدائي في مدرسة كراتشي النحوية، وتخرج في كلية كاديت في بيتارو العام 1972.

عمل زرداري في حكومة زوجته وزيرًا للاستثمار والبيئة، واتهمه معارضون بالفساد وتلقي الرشوة، وأطلقوا عليه "السيد 10%"، ورغم نفيه الاتهامات، تم اعتقاله وسجنه 8 سنوات من 1996 حتى 2004، وعلى الرغم من وجوده في السجن، إلا أنه خدم اسميًا في البرلمان بعد انتخابه لعضوية الجمعية الوطنية، في العام 1990، ومجلس الشيوخ العام 1997.

وفي 2007، اغتيلت زوجته في باكستان على يد متشددين، ليسيطر "زرداري" على حزب الشعب الباكستاني، وبعدها بعام ووسط تعاطف كبير أصبح رئيس البلاد خلال الفترة 2008 و2013.

غادر باكستان، في منتصف 2015، وعاش 18 شهرًا في منفى اختياري خارج البلاد بعد توتر العلاقات مع الجيش ثم عاد للبلاد مرة أخرى في نهاية 2016.

نجح "زرداري" خلال فترة رئاسته الأولى في إقرار التعديل الثامن عشر للدستور، العام 2010، ما قلص دستوريًّا من صلاحياته الرئاسية، إلا أن محاولته فشلت لمنع إعادة قضاة المحكمة العليا إلى مناصبهم في مواجهة الاحتجاجات الحاشدة التي قادها منافسه السياسي نواز شريف.

التقديرات تشير إلى أن ثروة "زرداري" تقدر بـ 1.8 مليار دولار، وفي الانتخابات الأخيرة هذا العام حصل حزب الشعب الباكستاني الذي يتزعمه "زرداري" ونجله بلاوال بوتو على 53 مقعدًا في البرلمان.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com