تفاصيل مقتل جنود أمريكيين على الحدود السورية الأردنية

هي العملية الأولى بعد حرب غزة التي يُقتل فيها جنود أمريكيون باستهداف مباشر، ثلاثة قتلى وأكثر من 30 مصابا تعرضوا لإصابات رضية بالدماغ، وفق "رويترز"؛ جراء الهجوم بطائرة مسيرة على ما يُعرف بالبرج 22 على الحدود السورية الأردنية.

يقع البرج عند التقاء حدود الأردن مع سوريا والعراق، وفق وكالة الأنباء الفرنسية، يدعم القواعد الأمريكية في سورية بمعلومات المراقبة والأمن اللوجستي، وعلى الرغم من أن بعض المصادر تقدر عدد الجنود الأمريكيين في البرج بما لا يتجاوز الـ100 جندي، إلا أنه لا يُعرف على وجه الدقة عدد العسكريين الفعلي فيه، في وقت تزامنت فيه الضربة مع إعلان "المقاومة الإسلامية في العراق" شن هجمات بالطائرات المسيرة على قاعدة عين الأسد، وقاعدة حرير قرب مطار أربيل، بالإضافة إلى ثلاث قواعد في سوريا، هي الشدادي والركبان والتنف، فضلا عن إعلان وزارة الدفاع البريطانية قبل هذا، إحباط هجوم حوثي بمسيرة كان يستهدف مدمرتها "إتش إم إس دايموند" في البحر الأحمر.

الحادث الذي تبنته ميليشات عراقية تتبع لإيران، يُعتبر واحدا من ضمن ضربات عدة نُفذت ضد المنشآت العسكرية الأميركية، حيث ضربت في العراق أكثر من 60 مرة، وفي سوريا أكثر من 90 مرة منذ حرب غزة، وبكل أنواع الأسلحة من طائرات مسيرة إلى قذائف الهاون والصواريخ، لكنه الأول الذي تشهد فيه أميركا خسائر بالأرواح، وسط تهديد بالرد من جو بايدن، فيما وُصف بالتصعيد الأخطر حتى الآن.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com