منصة أمريكية تبرز تحيز "بي بي سي" لإسرائيل

تحيّز شبكة "بي بي سي" البريطانية لإسرائيل في تغطيتها للحرب على غزة يثير جدلًا من جديد.

منصة الإعلام المستقلة "أوبن ديموكراسي" الأمريكية كشفت عن تحيز واضح وأخطاء فادحة في تقارير "بي بي سي".

ونشر موقع "ذا ناشيونال" نتائج هذا التحليل الذي خلُص إلى أن قتلى الإسرائيليين حصلوا على تغطية أكبر نسبيًا من الضحايا الفلسطينيين، وأن اللغة التي استخدمها الصحفيون لوصف الوفيات الإسرائيلية كانت مختلفة بشكل ملحوظ.. وكشفت المنصة عن غياب المنظور الفلسطيني في تغطية "بي بي سي" للحرب، إذ تم التركيز على تصرفات حركة حماس دون تسليط الضوء على الصراع الطويل والمعقد.

وخلال فترة 4 أسابيع من التغطية، لفتت منصة "أوبن ديموكراسي" الانتباه إلى استخدام مصطلحات قوية، مثل عبارات: "القتل" و"القاتل" و"القتل الجماعي" و"القتل الوحشي" و"القتل بلا رحمة"، التي استُخدمت بما مجموعه 52 مرة من قبل الصحفيين للإشارة إلى وفيات الإسرائيليين، ولكن لم يتم استخدامها مطلقًا فيما يتعلق بوفيات الفلسطينيين.

وتم العثور على النمط نفسه فيما يتعلق بـ: "المذبحة" و"المذبحة الوحشية" و"المذبحة المروعة“، التي تكررت 35 مرة للوفيات الإسرائيلية، ولم تذكر مرة واحدة للوفيات الفلسطينية.

و"الفظائع" و"الفظائع المروعة" تكررت 22 مرة للوفيات الإسرائيلية، ومرة واحدة للوفيات الفلسطينية؛ أما "الذبح" فتكررت 5 مرات للوفيات الإسرائيلية، ولم تذكر مرة واحدة للوفيات الفلسطينية.

كما أثارت ترجمة غير صحيحة لمقابلة مع أسير فلسطيني وصفت مشاركين في المسيرات بأنهم "يدعمون حماس" جدلاً واسعًا.

إضافة إلى ذلك، اتَّهم 8 صحفيين في "بي بي سي" المؤسسة بتسليط الضوء بشكل زائد على الضحايا الإسرائيليين وتقديمهم بطريقة أكثر إنسانية مقارنة بالفلسطينيين، مع حذف السياق التاريخي الضروري في تغطيتها.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com