وحدة "شلداغ" الإسرائيلية.. في عمق المهمات السرية

وحدة عسكرية استثنائية أبرز مهماتها ألّا تترك دليلاً بأن اسرائيل كانت المنفذة .. عملياتها تحقق رصيدا إستراتيجيا في حده الأقصى خلف خطوط العدو ..

إنها وحدة "شلداغ" التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي فماذا نعرف عنها ؟؟

تنفذ "شلداغ" التي تعني "الطائر الرفراف" أو"صياد الملك" عملياتها الاستخباراتية داخل وخارج إسرائيل ..

تأسست عام 1976 كأحد الدروس المستفادة من حرب أكتوبر بين مصر وإسرائيل عام 1973.

تعتبر وحدة نخبة تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي ومعروفة بالوحدة "5101"

تخرّج منها بعض قادة الجيش الإسرائيلي و أبرزهم رئيس الأركان السابق وعضو مجلس الحرب الحالي بيني غانتس ..

أمّا مهماتها تتنوّع بين تنفذ عمليات سرية وعمليات البحث والإنقاذ القتالي وإنقاذ الأسرى ..

و تنفذ مهام استخباراتية عسكرية وأمنية وسط الظروف الصعبة والمعقّدة وعمليات الاستطلاع الخاص داخل الأراضي المستهدفة .. فضلاً عن عمليات الخطف والتصفيات الجسدية.

جنودها مجهزون بعتاد عسكري عالي المستوى يختلف عن بقية الجيش الإسرائيلي وتستعين بقوات غير بشرية مثل الروبوتات لتنفيذ مهامها.

عناصرها يحملون بنادق هجومية من طراز "M16" أو "M4A1" مزوّدة بقاذفة قنابل يدوية ومسدسات من سلسلة Glock وبنادق قنص خلال تنفيذ المهمات الخاصة.

شاركت "شلداغ" في الكثير من العمليات أبرزها في حرب لبنان الأولى عام 1982 وحرب لبنان الثانية عام 2006.. كما شاركت في الحرب على غزة عام 2014 و التي سمّيت بالجرف الصامد

شاركت في "عملية موشي" بين عامي 1984 و 1985 لتهجير يهود الفلاشا من إثيوبيا إلى إسرائيل

نفذت عمليات إنقاذ ونقل رجال "الموساد" الإسرائيلي العاملين في السودان بعد انقلاب البشير في ثمانينيات القرن الماضي. . أهم ميزاتها أنها لا تترك ورائها أي بصمات أو أدلة بأن إسرائيل كانت منفذة لأي عمليات خارج حدودها..

تشارك في الحرب الحالية على غزة والتي سمّيت بالسيوف الحديدية حيث سجلّت "شلداغ" وفق تقارير عبرية أكبر خسائر في تاريخها في هذه الحرب المندلعة منذ 7 من أكتوبر 2023 ..

و خسارة جنودها يعدّ ثمناً باهظاً للجيش الإسرائيلي لأن تدريب مقاتليها يستغرق الكثير من الوقت و الجهد والمال ..

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com