من هي المرأة الطامحة للتربع على عرش الرئاسة الإيرانية؟

طبيبة وسياسية ونائبة سابقة في البرلمان، تطمح لأن تصبح أول امرأة تتربع على عرش الرئاسة الإيرانية.. مَن هي زهرة اللهيان المرأة الساعية إلى خلافة الرئيس "رئيسي"، وأول مرشحة للانتخابات الرئاسية الإيرانية؟

وُلدت زهرة اللهيان، العام 1968، من محافظة كرمنشاة غرب إيران، ودرست الطب، وعملت في عدد من المستشفيات الإيرانية.

دخلت اللهيان السياسة عبر البرلمان إذ كانت عضوًا في البرلمان الإيراني في الدورة الثامنة والحادية عشرة عن العاصمة طهران، وترأست لجنة حقوق الإنسان، وفي مارس/ آذار 2023، وضعها الاتحاد الأوروبي تحت لائحة العقوبات.

دخولها هذه الساحة التنافسية في الانتخابات الرئاسية يعني لها النصر، فقد جاءت بنظرة جديدة، وفق قولها، تعتمد فيها على تحديد المشاكل، وطرح الحلول اللازمة، وبمساعدة الشباب يمكن خلق العديد من الفرص البلاد.

الرئيس الأسبق محمود أحمدي نجاد قدَّم "اللهيان" كمرشحة لمنصب وزيرة الرفاه والضمان الاجتماعي، لكن هذا الطرح قُوبل بالرفض، بسبب معارضة المرجعيات الدينية لتعيين النساء وزيرات.

في العام 2021، ترأست "اللهيان" الوفد الإيراني إلى العاصمة دمشق لمراقبة الانتخابات الرئاسية هناك والتي فاز فيها الرئيس السوري بشار الأسد.

في العام 2022، بعد وفاة الشابة الكردية مهسا أميني، وفي خضم الاحتجاجات التي اندلعت في إيران، انتقدت "اللهيان" مواقف المشاهير الإيرانيين، وطالبت ألمانيا بدفع غرامة مالية قدرها 500 مليون يورو لنشر أخبار كاذبة عن إيران.

كما تعد "اللهيان" من بين السياسيات الإيرانيات التي تؤيد مطالبات المرشد علي خامنئي بتطبيق سياسة زيادة إنجاب الأطفال في البلاد.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com