"بيري".. مركبة إسرائيلية جديدة تدخل حرب غزة فما دورها؟

سريعة جدا ومتعددة الاستخدامات وعملية وآمنة.. سيارة جديدة يكشف عنها الجيش الإسرائيلي ويدخلها حربه في غزة.

هذه السيارة الجديدة تحمل اسم "بيري" وهي مخصصة لمساعدة الجنود في تنفيذ عمليات الإجلاء بمختلف أنواع التضاريس، إلى جانب عدد كبير من الأنشطة العسكرية الأخرى التي يمكنها القيام بها.

ملازم إسرائيلي من مدرسة التنقل العملياتي التابعة للجيش قال، إن السيارة الجديدة مختلفة عن أي مركبة عرفها الجيش الإسرائيلي من قبل، إنها سريعة جدا، ومتعددة الاستخدامات، وعملية، وآمنة.

السيارة الجديدة تزن 5 أطنان، وتتحرك بسرعة تصل إلى 130 كيلومترا في الساعة، وقد تم تصميمها لتتحمل الطرق الوعرة، وتوفر أقصى قدر من الحماية للركاب.

مقعد السائق في السيارة يقع في المنتصف، وبالتالي يكون للعجلات نطاق حركة أكبر، ويمكنها قراءة التضاريس بسهولة، ومن الممكن وضع مقاتليَن يحملان مدفع رشاش على جانبي السائق، وهذا يحسن بشكل كبير مستوى الأمان في ساحة المعركة.

ويمكن لسائق السيارة الجديدة رفع أو خفض أي عجلة يريدها؛ الأمر الذي يسمح له بتجاوز المنحدرات الجانبية بطريقة أفضل بكثير، وهناك أيضا تعديل لحالات إخلاء وإنقاذ المصابين، والقيادة على الطرق الوعرة، والمنحدرات الجانبية، بالإضافة إلى وضع الهجوم؛ ما يسمح للجنود بالتكيف بسرعة حتى تحت النار.

ومن المتوقع أن تكون السيارة أكثر أمانا من غيرها، نظرا لقدرة الزجاج الأمامي على الفتح، وفي حال اشتعال النيران فيها، أو ظهور مشكلة أخرى يمكن للسائق الإخلاء بسرعة.

شاهد أيضا

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com