من وسط الركام.. أوكرانيا تحشد لقمة السلام

وسط الركام ومن قلب الأنقاض في خاركيف التي تتقلص حدودها الأوكرانية يومًا بعد يوم، وجَّه الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي دعوة من فوق الأطلال للرئيس الأمريكي ونظيره الصيني لحضور قمة من أجل السلام في بلاده ستقام في سويسرا على وقع التصعيد والتقدم العسكري الروسي، الذي بات الإعلام الغربي يتحدث عنه بتجرد دون بث أوهام القوة في عقول الأوكرانيين.

فصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية ذكرت في مقال لها أن ضعف خاركيف أصبح واضحًا خاصة بعد تعرض البنية التحتية للطاقة والبنية التحتية التجارية لهجمات روسية كبيرة، وترك أوكرانيا تعاني نقص الذخيرة وسط هجمات الصواريخ الروسية وغيرها من الأسباب التي أشارت إليها والتي بررت من خلالها دوافع أوكرانيا لحشد الدعم العالمي لقمة السلام.

اللافت في دعوة زيلينسكي أنها جاءت بعد يوم واحد من خطاب للرئيس الأمريكي جو بايدن أكد فيه أنه لا ينوي إرسال جنود أمريكيين إلى أوكرانيا مشددًا على إبقائهم خارج الحرب بينها وبين روسيا، أما فيما يتعلق بدعوة الصين التي تعد بشكل أو بآخر حليفة لروسيا فيبدو أن زيلينسكي أصبح ملمًّا بشكل كبير بدور الصين المتعاظم في المعادلات والسياسات الدولية؛ ما دفعه إلى توجيه دعوة مخصصة لشي جين بينغ علّه يمتلك مفتاح الحل لما لم تستطع أمريكا حله منذ أكثر من عامين.

الدعوة التي وُجهت إلى 160 وفدًا حول العالم باستثناء روسيا، أكد زيلينسكي أن أكثر من 80 دولة تعتزم تلبيتها وستشارك في القمة التي ستعقد في مدينة لوسيرن في يونيو المقبل، لكن كل ذلك لم يغير موقف روسيا تجاه أي قمة تُعقد دون مشاركتها والذي تُرجم في تصريحات مسؤوليها الرافضة لأي مؤتمر يُعقد دون قبول الكرملين الذي يحكم عليه بالفشل قبل أن يبدأ حتى ..

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com