رئيسة “مركز الإمارات للسياسات”: حزب الله أصبح أكبر من الدولة اللبنانية (فيديو إرم)

رئيسة “مركز الإمارات للسياسات”: حزب الله أصبح أكبر من الدولة اللبنانية (فيديو إرم)

المصدر: أبوظبي - إرم نيوز

رأت رئيسة مركز الإمارات للسياسات، ابتسام الكتبي، أن تورط حزب الله في الحرب السورية يعني أن اضطلاعَه بدور الوكالة لإيران لم يعد يقتصرُ على حدودِ الساحة اللبنانية بل يتعداها إلى جغرافيا المنطقة برمتها، ما يعني أن الحزب أصبح أداةً رئيسةً من أدوات المشروع الإيراني التوسعي في المنطقة برمتها.

وقالت الكتبي، في كلمة لها خلال افتتاح حلقة نقاشية نظمها المركز في أبوظبي تحت عنوان” تفكيك شيفرة حزب الله”، إن “النظام الإيراني سعى في السنوات الأخيرة إلى تصدير نموذج حزب الله إلى دول المنطقة التي تضم مجتمعاتٍ شيعيةً، كما أن الجماعات الشيعية في العراق والجماعة الحوثية في اليمن أخذت تسعى إلى محاكاة تجربة حزب الله في الهيمنة على الدولة بسطوة السلاح وتجييش الطائفة”.

وأضافت: “بمشاركة حزب الله قتاليًا في الحرب السورية، وتوفيره المستشارين والتدريب والدعم اللوجستي، وربما التسليح للجماعات الشيعية المسلحة في العراق والجماعة الحوثية في اليمن، يكون الحزبُ بذلك قد تحوّل من لاعب لبناني إلى لاعب إقليمي؛ ما يعني أن الحزب أصبح أكبر من الدولة اللبنانية”.

ولفتت إلى أن استخدام الحزب سلاحه خارج حدود لبنان، في معركة ليست ضد “إسرائيل“، ينطوي على تهديد محتمل لأمن المنطقة واستقرارها.

وأشارت إلى اكتساب الحزب قدرات قتالية جديدة، فضلًا عن أن تزويد إيران له بالأسلحة حوله من ميليشيا إلى جيش شبه نظامي، وهذا الأمر له انعكاسات مهمة على مكانة الحزب ضمن الدولة اللبنانية وضمن الإقليم.

وأوضحت أن خطورة حزب الله تتمثل في كونه “جماعة ما دون الدولة”، تجمع بين استخدام السلاح والخطاب الهُوياتي أو الطائفي، ويتشابك دورها مع أهداف إيران التي تطمح إلى الهيمنة على المنطقة.

https://www.youtube.com/watch?v=H8lNRf-oAfQ

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع