اكتشاف تمثال غامض خلال عمليات تنقيب في كمبوديا

اكتشاف تمثال غامض خلال عمليات تنقيب في كمبوديا

المصدر: مدني قصري – إرم نيوز 

قالت وسائل الإعلام المحلية إن فريقًا من علماء الآثار اكتشف تمثالاً في كمبوديا طوله متران، خلال عمليات تنقيب في موقع أحد المستشفيات القديمة.

وأعلن ”لونغ كوزال“ المتحدث باسم الموقع، الثلاثاء، أن هذا التمثال يعتبر الاكتشاف الأكثر أهمية في أنغكور منذ اكتشاف تمثالَيْ بوذا في العام 2011.

و قام علماء آثار كمبوديون وخبراء من معهد دراسات جنوب شرق آسيا في سنغافورة بإخراج التمثال المدفون في الأرض على عمق 40 سم فقط من السطح، خلال حفريات في موقع مستشفى المدينة القديمة.

وبحسب تقرير موقع ”سبوتنيك“ الروسي كانت المدينة في ذروتها تضم مئاتٍ من المعابد، وتحتوي أيضًا على أكثر من مليون نسمة، مما جعلها واحدة من أكثر المراكز الأكثر اكتظاظًا بالسكان في العصر ما قبل الصناعي.

وبحسب علماء الآثار كان هذا التمثال الغامض الذي يبلغ ارتفاعه حوالي مترين، يمثل حارسًا لمستشفى هذه المدينة، التي تمثل عجائب الهندسة المعمارية الخميرية في القرن الثاني عشر، والمشتهرة بمعابدها المئة التي نجت من تأثيرات الزمن.

 ويعود تاريخ التمثال إلى القرنين الثاني عشر أو الثالث عشر الميلاديين.

وكانت العاصمة السابقة لإمبراطورية الخمير هي الوجهة السياحية الأولى في كمبوديا، بمليوني زائر سنويًا.

ويشير التقرير إلى أن الحفريات وأعمال التنقيب في الموقع يتم إجراؤها منذ عقود، ولكن الخبراء يعتقدون أن الطابق السفلي لأنغكور لا يزال يحتفظ بالعديد من الكنوز المخفية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com