واردات آسيا من النفط الإيراني تهبط لأدنى مستوى في 14 شهرًا

واردات آسيا من النفط الإيراني تهبط لأدنى مستوى في 14 شهرًا
Gas flares from an oil production platform, as an Iranian flag is seen in the foreground, at the Soroush oil fields in the Persian Gulf, some 1,250 km (776 miles) south of the capital Tehran in this July 25, 2005 file photo. The United States exempted Japan and 10 EU nations from financial sanctions because they have significantly cut purchases of Iranian crude oil, but left Iran's top customers China and India exposed to the possibility of such steps. The decision announced on March 20, 2012 is a victory for the 11 countries, whose banks have been given a six-month reprieve from the threat of being cut off from the U.S. financial system under new sanctions designed to pressure Iran over its nuclear program. REUTERS/Raheb Homavandi/Files (IRAN - Tags: ENERGY POLITICS)

المصدر: رويترز

هبطت واردات كبار المشترين في آسيا من النفط الإيراني الخام للشهر الثاني على التوالي في يونيو/ حزيران الماضي إلى أدنى مستوى في 14 شهرا متأثرة بتباطؤ مشتريات الصين واليابان.

وهذه هي المرة الأولى التي تتقلص فيها أحجام واردات المشترين الأربعة الرئيسين في آسيا من الخام الإيراني لشهرين متتاليين منذ رفع العقوبات الغربية التي كانت مفروضة على طهران في يناير/ كانون الثاني من العام الماضي وما أحدثه من زيادة في حجم الشحنات.

واستوردت الصين والهند وكوريا الجنوبية واليابان مجتمعين 1.46 مليون برميل يوميا الشهر الماضي بانخفاض نسبته 15.2% على أساس سنوي وهو أقل مستوى منذ أبريل/ نيسان من العام الماضي عندما حصلوا على 1.32 مليون برميل يوميا حسبما أظهرت بيانات حكومية وبيانات لتتبع السفن.

ويأتي التراجع في الوقت الذي تسعى فيه إيران إلى زيادة إنتاج النفط إلى نحو 4 ملايين برميل يوميا بنهاية العام من نحو 3.8 مليون برميل يوميا في الأشهر الماضية بينما تزيد الشحنات المتجهة إلى أوروبا.

وفي الأشهر الستة الأولى من 2017 ظلت مشتريات الزبائن الرئيسين في آسيا مرتفعة 21% على أساس سنوي عند 1.71 مليون برميل يوميا.

وتقرر إعفاء إيران من اتفاق توصلت إليه منظمة البلدان المصدرة للبترول ”أوبك“ لتقليص الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا؛ ما مثّل انتصارا لطهران التي تقول إنها بحاجة لاستعادة حصتها السوقية التي خسرتها في ظل العقوبات التي كان الغرب يفرضها عليها بسبب برنامجها النووي.

وأظهرت أحدث البيانات أن واردات الهند من الخام الإيراني ارتفعت أكثر من 30 في المئة في الأشهر الثلاثة الأولى من السنة المالية الهندية التي تبدأ في أبريل/ نيسان حتى يونيو/ حزيران.

وقال وزير النفط الهندي دارمندرا برادان في منتصف يوليو/ تموز الجاري:“ إن شركات التكرير في بلاده تخطط لشراء كميات أقل من النفط في 2017-2018 مقارنة مع السنة المالية السابقة لاعتبارات تجارية وتشغيلية“.

ونشرت وزارة التجارة اليابانية اليوم الاثنين بيانات رسمية تظهر أن الواردات من إيران هبطت للشهر الثاني على التوالي الشهر الماضي.

وقالت شركة ناقلات النفط الوطنية الإيرانية هذا الشهر:“ إن شحناتها إلى أوروبا تزيد بشكل يومي وإنها تخطط لتحديث أسطولها لدعم التوسع.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com