كيف تعرف الشخص ”السيكوباتي“ وتتقي خطره؟ – إرم نيوز‬‎

كيف تعرف الشخص ”السيكوباتي“ وتتقي خطره؟

كيف تعرف الشخص ”السيكوباتي“ وتتقي خطره؟
Woman with messy hair smiling with hand out

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

تشير الأبحاث الجديدة إلى أن الشخص ”السيكوباتي“ قد يكشف نفسه من مدى قدرته على الكذب والتي تفوق قدرة أي شخص آخر على الكذب.

و“السيكوباتية“ هي مرض عقلي، ويتميز الشخص السيكوباتي بالسطحية وانعدام الشعور بالخجل، والسلوك المعادي للمجتمع والناس، وفقر عام في الانفعالات، والبعد عن العلاقات الشخصية، ويحتمل أن يكون الشخص ”السيكوباتي“ ضحية حرمان انفعالي أو معامله قاسية وقت طفولته المبكرة فينشأ على عادات المكر والغدر والاحتيال من أجل أن ينال رغباته ومطالبه.

ومؤخراً وجد الباحثون أن الشخصية ”السيكوباتية“ لديها قدرة فائقة على تعلم السلوك المخادع تفوق قدرة الأشخاص العاديين.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، تشير النتائج إلى أن ”السيكوباتي“ يمتلك تلك القدرة على الخداع، لأنه لا يمر بالصراع الأخلاقي الذي يمر به الشخص العادي.

وفي الدراسة، طلب الباحثون من الناس المشاركة في تجربة يدعون فيها إلى التعرف على الوجوه المجهولة في مجموعة من الصور.

واكتشف الباحثون أن الأفراد ذوي المستويات العالية من الصفات ”السيكوباتية“ كانوا قادرين على الكذب والخداع المقنع بسرعة أكبر بعد التدرب على المهمة.

وعلى النقيض من ذلك، فإن الأفراد ذوي المستويات المنخفضة من الصفات النفسية لم يظهروا أي تحسن في سرعة الكذب.

وقال الدكتور ”تاتيا لي“ الباحث الرئيسي في جامعة هونغ كونغ: ”عند الكذب، يحتاج المرء لقمع الحقيقة لقول العكس فالكذب يتطلب سلسلةً من العمليات الدماغية بما في ذلك الاهتمام، والذاكرة العاملة، والسيطرة المثبطة وحل النزاعات التي وجدنا أنها تتم بسهولة في الشخصيات السيكوباتية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com