أميرة ويلز كيت ميدلتون
أميرة ويلز كيت ميدلتونأ ف ب (أرشيفية)

كيت ميدلتون تدخل المستشفى لإجراء عملية جراحية

خضعت كيت ميدلتون، أميرة ويلز وزوجة ولي العهد البريطاني الأمير ويليام، إلى عملية جراحية في البطن، إذ لا تزال في المستشفى للتعافي، بحسب ما أعلنه قصر "كنسينغتون".

وكشف بيان القصر أنه تم إدخال أميرة ويلز إلى مستشفى "لندن كلينيك" لإجراء عملية جراحية مخطط لها في البطن، مشددا على أن العملية الجراحية لا تتعلق بإصابة أميرة ويلز بمرض السرطان.

وأضاف البيان: "كانت العملية الجراحية ناجحة، ومن المتوقع أن تبقى في المستشفى لمدة 10 إلى 14 يوما قبل أن تعود إلى المنزل لمواصلة تعافيها. وبناء على النصائح الطبية الحالية، فمن غير المرجح أن تعود إلى مهامها العامة إلا بعد عيد الفصح".

ولم تفصح كيت ميدلتون عن أسباب عمليتها الجراحية في البطن، إذ أشار بيان القصر إلى أنّ أميرة ويلز "تأمل أن يفهم الجمهور رغبتها في الحفاظ على أكبر قدر ممكن من الحياة الطبيعية لأطفالها، ورغبتها في أن تظل معلوماتها الطبية الشخصية خاصة".

وإثر ذلك، لفت بيان القصر إلى أنه "لن يتم تقديم أي تحديثات بشأن التقدم الذي تحرزه كيت ميدلتون، إلا في حال وجود معلومات جديدة مهمة يمكن مشاركتها"، كما أعلن أن ميدلتون تعتذر من جميع المعنيين، إذ إنها ستقوم بتأجيل جميع ارتباطاتها في الفترة القادمة.

ونقلت شبكة "سي إن إن" الإخبارية عن مصدر قوله "إنه من المتوقع أن تتعافى أميرة ويلز بمجرد خروجها من المستشفى في منزلها في وندسور".

ورجح المصدر أن تستمر فترة تعافي كيت ميدلتون نحو شهرين إلى ثلاثة أشهر، وستعتمد عودتها إلى مهامها الرسمية على نصيحة طبية، مشددا على أن "ميدلتون لن تعود في كل الأحوال إلى مهامها الرسمية إلا بعد عيد الفصح".

كما أكد أن الأمير ويليام سيقوم بتأجيل بعض مهامه، ليكون إلى جانب كيت في الفترة القادمة، وحتى تعافيها.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com