نادين خوري: لست مع تناول الأزمة السورية في الدراما حاليًا لهذا السبب

نادين خوري: لست مع تناول الأزمة السورية في الدراما حاليًا لهذا السبب

المصدر: دمشق - إرم نيوز

أكدت الفنانة السورية القديرة نادين خوري أنه مازال مبكرًا الحديث عن الأزمة السورية والواقع السوري الراهن في الدراما التلفزيونية.

وأضافت في حديث مع الإعلامي زاهي وهبي عبر برنامج ”بيت القصيد“ أن المواطن السوري يعيش الواقع بكل تفاصيله، وعبر نشرات الأخبار، لذلك لن تستطيع الدراما التي تتحدث عن الأزمة السورية، مهما بلغت روعتها وعمقها أن تضيف شيئًا للمشاهد إنما ستبقى منقوصة أمام الواقع، مشددة على أنها تحتاج إلى سنوات طويلة جدًّا بعد انتهاء الأزمة للحديث عنها للأجيال القادمة.

وأكدت خوري أنها لاتنظر إلى الدراما السورية اليوم بشكل سلبي، إنما تعتبر أن ماتمرّ به من تعثرات وانكسارات لابدّ أن تنجلي أمام إصرار الكثيرين على الاستمرار والنجاح والتميز، متمنية أن تكون هذه العثرات دافعًا إلى نهضة درامية حديثة.

وأوضحت خوري أن العمل في الدراما حاليًا لم يعد يحتفظ بالعناصر الإنسانية والمهنية كما كان سابقًا مع بداياتها حيث غابت عناصر احترام العمل والنص، واحترام الآخر، واحترام الزمن. وبات مفهوم النجومية مختلفًا في طريقة التعامل داخل الوسط الفني. مؤكدة أنها لاتحبذ لقب النجمة إنما تفضل لقب ممثلة.

ونفت خوري ما تداولته بعض المواقع الإعلامية عن تصريح لها تعلن خلاله عزمها التوجه إلى الإخراج، مؤكدة أنه غير صحيح وإن كان لديها فضول للبحث في هذا الجانب.

وحول رضاها عن نفسها، أكدت أنها لايمكن أن تصل إلى مرحلة الرضا عن الذات، وهي بعيدة عن تقييم خطواتها، مشيرة إلى أنها في حال وصلت مرحلة الرضا فإنها ستكون أعلنت نهايتها.

وأضافت أنها كممثلة تسعى دائمًا إلى الابتعاد عن النمطية مع تكريس المخرجين للممثل بصورة معينة، وواحدة، مشددة على ضرورة بحث الممثل عن امتحان أدواته، بأدوار وشخصيات مختلفة، حتى يكون أمينًا بنقل الصورة المكتوبة للمشاهد.

وحول انتشار أعمال البيئة الشامية، أوضحت أنها أعمال متشابهة من ناحية القضايا والحوار، وحتى الأفعال متشابهة غير أنها مطلوبة للتسويق إضافة إلى أن المشاهد يطلبها لأنها لاتحثه على التفكير، مؤكدة أنها أحبت شخصيتها ”هند“ في مسلسل ”الدبور“ لأنها امرأة قوية، غير تابعة، وغير منمطة، وبعيدة عن الصورة السلبية للمرأة الدمشقية.

يشار إلى أن الفنانة القديرة نادين خوري ظهرت في الموسم الرمضاني الفائت في مسلسل ”عطر شام2“ بينما تم تأجيل عرض عمل ”وردة شامية“ الذي شاركت به كضيفة بشخصية ”ابتهال“ إلى مابعد الشهر الفضيل، وهي تقرأ الآن مجموعة من النصوص لم تكشف عنها بعد في إطار تحضيراتها للموسم المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com