"حالة خاصة".. هل يستحق المسلسل كل هذه الضجة؟

"حالة خاصة".. هل يستحق المسلسل كل هذه الضجة؟

منذ عرض حلقته الأولى على منصة "watch it"، حصد المسلسل المصري "حالة خاصة" تفاعلا واسعا وحظي بنسب مشاهدة عالية واحتفاء نقديا لافتا، كما تم اعتباره "أهم عمل في الموسم الدرامي الحالي"، فهل يمكن القول بعد عرض الحلقات الست الأولى منه إنه يستحق فعلا كل هذه الضجة؟

موضوع المسلسل يغرّد خارج سرب الاختيارات التقليدية والموضوعات المكررة، التي باتت تحكم الدراما المصرية في الآونة الأخيرة، مثل مجتمع الصعيد والجريمة، والبطل الشعبي الذي ينصف الفقراء والمظلومين من سكان المناطق الشعبية.

ويذهب العمل إلى منطقة إنسانية تتسم بالرهافة والتعقيدات النفسية، بعيدا عن الموضوعات مضمونة النجاح، وذلك من خلال قصة "نديم"، شاب مصاب بمرض التوحد، يتخرج بتفوق كاسح على أقران دفعته في كلية الحقوق، لكن إدارة الجامعة ترفض تعيينه معيدًا بسبب ملابسات مرضه.

يُظهر "نديم" براعة شديدة تصل إلى حد العبقرية حين ينضم إلى أكبر مكتب محاماة في البلاد، لكنه يتعرض بطبيعة الحال إلى حقد من زملائه، ويقع في عدد من المآزق العاطفية حين يكتشف الحب للمرة الأولى في حياته.

لم يعتمد المسلسل، الذي تُعرض منه حلقتان جديدتان كل أربعاء ويتألف من 10 حلقات، على بريق النجوم أصحاب الأسماء الرنانة، ولم يحظَ بميزانية ضخمة، كما أن البطولة المطلقة الأولى للشاب طه الدسوقي، وهي أيضا التجربة الأولى لمؤلفه مهاب طارق بعد أن شارك في كتابة المسلسل ذائع الصيت "جعفر العمدة"، في الموسم الرمضاني الماضي، كما أنه كذلك التجربة الأولى دراميًا لمخرجه عبدالعزيز النجار، الذي سبق وقدم "أمين وشركاه" 2019، الكوميدي.

النجمة غادة عادل وافقت بذكاء شديد على أن تكون رقم 2 في مسلسل لا تلعب بطولته المطلقة، فقد أدركت بحاستها الفنية أنّ شخصية "أماني النجار"، المحامية الشهيرة وصاحبة الشخصية القوية، التي تتعامل بانتهازية مع حيتان الجريمة ورجال الأعمال، هي شخصية جديدة عليها وستصنع الفارق مع الجمهور بعد سلسلة من التجارب الفنية غير الموفقة التي خاضتها مؤخرا، وكان آخرها فيلم "برعي البريمو" مع النجم محمد هنيدي.

التحفظ الوحيد على العمل يتمثل في اقتباس الخط الدرامي الرئيسي من المسلسل الكوري "المحامية الاستثنائية"، الذي يدور حول فتاة مصابة بالتوحد تتحول إلى أشهر محامية في قاعات المحاكم بسبب عبقريتها، كما أنّ الحبكة غرقت في الكثير من المصادفات المجانية غير المؤثرة في سير الأحداث، مثل كون المحامية "أماني النجار" لها هي الأخرى طفل مصاب بالتوحد، وأنّ أكبر عملائها من رجال الأعمال هو بالمصادفة عم البطل "نديم"، الذي تخلى عنه وهو صغير.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com