النقض المصرية تلغي مؤبد بديع مرشد الإخوان في قضية بورسعيد

النقض المصرية تلغي مؤبد بديع مرشد الإخوان في قضية بورسعيد

المصدر: محمد منصور - إرم نيوز

قبلت محكمة النقض ”أعلى محكمة للطعون في مصر“، اليوم الثلاثاء، التظلمات المقدمة من المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع والقياديين بالجماعة محمد البلتاجي وصفوت حجازي وآخرين وإعادة محاكمتهم في القضية المعروفة إعلاميًا بـ“أحداث عنف بورسعيد“.

وقالت مصادر قضائية في مصر، إن محكمة النقض قضت اليوم الثلاثاء بإلغاء حكم بالسجن المؤبد لمحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين وآخرين في قضية تتعلق بأحداث عنف وقعت بمدينة بورسعيد الساحلية العام 2013.

وتقدم بديع والبلتاجي وآخرون بطعون على أحكام صادرة ضدهم ما بين السجن المشدد 10سنوات والسجن المؤبد، لإدانتهم بارتكاب والتحريض على ارتكاب أحداث العنف التي وقعت بمحافظة بورسعيد في أغسطس 2013، وهي الأحكام التي ألغتها محكمة النقض اليوم وقررت إعادة المحاكمة.

وجاء ذلك بعد يوم من حكم أصدرته محكمة للجنايات بمعاقبة بديع بالسجن المؤبد في إعادة محاكمته في القضية المعروفة إعلاميا باسم ”غرفة عمليات رابعة“.

وكانت محكمة جنايات بورسعيد أصدرت في أغسطس 2015 حكما بمعاقبة محمد بديع والقياديين الإخوانيين محمد البلتاجي وصفوت حجازي و16 آخرين بالسجن المؤبد لمدة 25 عامًا حضوريًا، ومعاقبة 76 متهمًا آخرين هاربين بذات عقوبة السجن المؤبد غيابيا لكل منهم، ومعاقبة 28 آخرين حضوريًا بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات، والقضاء ببراءة 68 متهمًا، مما هو منسوب إليهم من اتهامات.

واتهمت النيابة بديع والبلتاجي وحجازي بتحريض أعضاء الجماعة على اقتحام قسم شرطة ”العرب“ ببورسعيد، وقتل ضباطه وجنوده وسرقة الأسلحة الخاصة بالقسم وتهريب المحتجزين به، الأمر الذي أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة العديد من ضباط وأفراد القسم.

وتعود وقائع القضية إلى أواخر يناير 2013، حينما هاجمت أعداد كبيرة، من أهالي أشخاص حُكم عليهم بالإعدام والسجن لفترات طويلة، قسم شرطة العرب بمدينة بورسعيد، ما أدّى إلى سقوط خمسة قتلى من الأهالي خلال اشتباكات مع عناصر الشرطة.

ومن بين المقبولة طعونهم محمد البلتاجي وصفوت حجازي القياديان البارزان بجماعة الإخوان المسلمين، وكانا محكومين بالسجن المؤبد.

وكان يحاكم في هذه القضية 191 متهما لكن حصل عدد منهم على البراءة وكان يحاكم آخرون غيابيا، ولا تنظر محكمة النقض إلا في طعون المحكوم عليهم حضوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com