رئيسة وزراء بريطانيا تشارك في“التنكيت الجنسي“ عن ترامب

رئيسة وزراء بريطانيا تشارك في“التنكيت الجنسي“ عن ترامب

المصدر: لندن- ارم نيوز

دخلت رئيسة وزراء بريطانيا  تيريزا ماي على خط ”التنكيت  الجنسي الملغوم“ على الرئيس الامريكي دونالد ترامب، اعتمادا على  اللقطات التي ظهرفيها ترامب ممسكا يدها مطوّلا  فيما هما يعبران ممرات البيت الأبيض يوم الـ 27 من الشهر الماضي.

أصل النكتة هو التشييع  بأن  صغر يد ترامب وقصر أصابعه تعني في المتداول الشعبي الامريكي أن عضوه التناسلي قصير.

منافسه السابق في حملة انتخابات الرئاسة  ماركو روبيو كان عمل منها نكتة جارحة أثناء إحدى الندوات  بقوله إن ”صغر يد ترامب تشير الى حجم أعضاء أخرى في جسمه“ . وكان  روبيو في ذلك يُسخّف ترامب الذي طالما  تباهى بأنه زير نساء وأنهن لا يقاومن إغراء نجوميته.

وحين سئل ترامب  في مناظرة  انتخابية لاحقة عن مدى صحة  تلك الملاحظة بأن “ أشياءه“ قصيرة  رفع كفيه  وقال: ليس لدي مشكلة في الأحجام.

 وقد ظلت الملاحظة او النكتة قائمة في أمريكا إلى أن انتقلت لبريطانيا، حيث سجلت قناة  البي بي سي وبضع صحف بريطانية ملاحظة ملفتة أثناء لقاء ماي وترامب  في البيت الأبيض، قبل حوالي عشرة أيام  حيث أطال مسكه ليدها وكأنه يتحرش.

 في سياقات التنكيت نفسها،  كان لرئسية الحكومة البريطانية يوم أمس مداخلة علنية عن حجم يد ترامب  حظيت بالتصفيق والانتشار. هي من طرفها جاملت ترامب  ووصفت يده وأصابعه بأنها كبيرة، فأثارت الضحك.

في كلمة ألقتها بحفل خيري خاص قالت مازحة أثناء تحيتها للحضور: ”شكراً على الاستقبال الرائع، لا أتذكر آخر مرة حظيت فيها بيد كبيرة كهذه منذ ذهابي للبيت الأبيض“.

و“اليد الكبيرة“ تعبير إنجليزي يعني التصفيق الحار، وتلاعب ماي بالكلمات تلميح ليدي ترامب الصغيرتين؛ ما جعلها دعابة  في ”الجنس السياسي“ تصدر عن امرأة  فتتناقلها الصحف البريطانية والأمريكية الرصينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com