اختبار الدم يكشف التهاب السحايا خلال ساعات

اختبار الدم يكشف التهاب السحايا خلال ساعات

المصدر: ياسمين عماد– إرم نيوز

قام علماء في بريطانيا بتطوير طريقة لتحديد ما إذا كان الطفل محمومًا أو مصابًا بفيروس شائع أو عدوى بكتيرية تهدد الحياة عن طريق اختبار دم بسيط.

ومن ضمن هذه الإصابات التهاب السحايا والالتهاب الرئوي.

ويأتي هذا الاختبار بديلا عن  الاختبار الحالي الذي يشمل أخذ عينات من الدم والبول واستخراج السائل الشوكي، ينظر الاختبار الجديد في أنماط الجينات في الدم، والتي تتغير عند الإصابة بالعدوى، ويتم الانتهاء من هذا الاختبار خلال ساعتين.

قال مايك ليفين، أستاذ طب الأطفال والمؤلف الرئيسي للدراسة، ”إن من المحتمل جدًا أن تتوفر هذه التكنولوجيا التي تجرى في ساعتين، خلال خمس سنوات“.

وأوضح أن، ”التكنولوجيا موجودة، لكننا نحتاج الآن لتطوير الاختبار“.

من ضمن مزايا الاختبار، تجنب الأطفال اختبارات البول أو اختبارات الدم الشاملة المؤلمة، وظهور النتائج خلال ساعتين بدلًا من 48 ساعة، ومن ثم تحديد ما إذا كان الطفل بحاجة لدخول المستشفى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com