إيران تدفع ثمن دعمها لحزب الله

إيران تدفع ثمن دعمها لحزب الله

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

اعتبر المتحدث باسم البيض الأبيض، إريك شولتز، عدم عودة إيران إلى الأسواق العالمية رغم دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ منذ منتصف يناير/كانون ثاني الماضي، بسبب مواصلة دعمها للإرهاب  خاصة حزب الله اللبناني.

وقال شولتز في إيجاز للصحافيين إن “إيران لا تزال تمول الإرهاب خاصة حزب الله وهذا الأمر سيبقى عائقا أمام تعامل طهران مع الاسواق العالمية”، لافتاً إلى أن “كبار اللاعبين الماليين الدوليين لا يرغبون بالتعامل مع بلد يمول الإرهاب”.

ودعا المتحدث باسم البيت الأبيض إيران إلى الكف عن دعمها للإرهاب، مضيفاً إن “دعم إيران للإرهاب ليس مؤثراً على الأمن والسلم الدوليين، بل هو ليس من مصلحتها”.

وشدد  المسؤول الأمريكي على ان بلاده ستستمر في بذل كل ما في وسعها بما في ذلك العقوبات لاستهداف حزب الله الذي تعتبره منظمة إرهابية، مضيفا أن العقوبات التي فرضتها على الحزب والمؤسسات التي يستخدمها كواجهة للتمويل خلال السنوات الماضية كانت فعالة للغاية.

ونوه إريك شولتز إلى أن زيادة هذه العقوبات دفع بالمؤسسات المالية في العالم الى نبذ الحزب واذرعه المختلفة إلا أن إيران مستمرة في دعمه.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله قال الجمعة الماضي، إن تمويل حزبه يأتي بالكامل من إيران ولا يمر عبر المصارف التي التزمت في لبنان بنص قانون أمريكي يفرض عقوبات على البنوك التي تتعامل مع هذا الفريق.

وأوضح نصر الله في خطاب متلفز له بمناسبة الذكرى الـ 40 لمقتل قائده العسكري، مصطفى بدر الدين، في سوريا، “نحن ليس لدينا مشاريع تجارية وليس لدينا مؤسسات استثمارية تعمل من خلال البنوك، ونحن وعلى المكشوف وعلى رأس السطح نقول موازنة حزب الله ومعاشاته ومصاريفه وأكله وشربه وسلاحه وصواريخه من الجمهورية الإسلامية في إيران”.

وأقر الكونغرس الأمريكي في 17 أيلول/ ديسمبر قانونا يفرض عقوبات على المصارف التي تتعامل مع «حزب الله» أو تقوم بتبييض أموال لمصلحته، وبناء عليه أصدر المصرف المركزي في لبنان في بداية مايو تعميما حول ضرورة تنفيذ مضمون هذا القانون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع