”كتلة المستقبل“ تتهم نصر الله بتحويل حزبه إلى بندقية للإيجار – إرم نيوز‬‎

”كتلة المستقبل“ تتهم نصر الله بتحويل حزبه إلى بندقية للإيجار

”كتلة المستقبل“ تتهم نصر الله بتحويل حزبه إلى بندقية للإيجار

المصدر: وصفي شهوان – إرم نيوز

بيروت- اتهمت ”كتلة المستقبل“ النيابية اللبنانية جماعة ”حزب الله“ بالاستمرار في تهجمه على السعودية لدفعها إلى المزيد من الابتعاد عن لبنان؛ حتى يتأكد أنه أنهى الدولة اللبنانية وتركيبتها التعددية والديمقراطية، مشددة على أن نصر الله حول حزبه إلى ميليشيا حسب الطلب وبندقية للإيجار.

وانتقدت الكتلة النيابية الحزب بالحياد عن مجابهة الاحتلال الإسرائيلي والانشغال بالتركيز على الحروب الأهلية في الدول المجاورة، معتبرة أن الأحاديث التي يروجها الحزب عن انتصاراته المتوالية غير صحيحة، واصفة إياه بأنه بات صاحب السلاح غير الشرعي في لبنان.

واعتبرت الكتلة أن أمين عام الحزب حسن نصر الله حول حزبه إلى ميليشيا حسب الطلب تتنقل من مكان إلى آخر في خوض الحروب الأهلية انطلاقاً من سوريا مروراً بالعراق وصولاً إلى اليمن وغيرها في المنطقة العربية وخارجها.

وانتقدت الكتلة، في اجتماعها الأخير، العدوانية الشديدة والتوتر البالغ لنصر الله، خلال إطلالته المتكررة في الأسابيع الأخيرة، على حد قول بيانها، متسائلة أنه كيف لمنتصر بهذا الحجم، كما يدعي، أن يظهر أسبوعياً بهذا التوتر والعدوانية، ومعتبرة أن الحزب حاد عن مواجهة إسرائيل وتفرغ لصراعات كلامية ضد دول الخليج.

ويتزامن ذلك مع اتخاذ دول الخليج قراراً بمنع التعامل مع أي قنوات محسوبة على ميليشيات ”حزب الله“ كونها تسعى إلى إثارة الفتن والتحريض على الفوضى والعنف، مع الإشارة إلى أنّ هذه الإجراءات سوف تسري على كافة شركات الانتاج والمنتجين وكل ما يندرج تحت مظلة الإعلام.

من جهته، أكد عضو كتلة ”المستقبل“ النائب أحمد فتفت، في وقت سابق، أن نصرالله غير مهتم بمصلحة لبنان ويريد استمرار الحكومة كمظلة له لدعم المشروع الفارسي، منوهاً إلى أن الحزب عندما يستقوي سينقلب على سائر الأفرقاء في البلد.

وأضاف في تصريحات صحفية، إن نصر الله أعلن أن الدويلة أصبحت أعلى من الدولة اللبنانية، وهذه الدويلة تأخذ القرارات في الأمور الداخلية والخارجية والاقتصادية والمالية، وهي التي تحدّد ما هي مصالح اللبنانيين دون أن تهتم إطلاقاً بالرأي العام في لبنان.

بدوره، عدّ منسق تيار المستقبل في الشمال مصطفى علوش، أن الحزب مستمر بتهجمه على السعودية لدفعها إلى المزيد من الابتعاد عن لبنان حتى يتأكد أنه أنهى الدولة اللبنانية وتركيبتها التعددية والديمقراطية، فالديمقراطية بالنسبة لنصر الله تبدأ من الولاء للولي الفقيه وتنتهي بإنهاء أركان الدولة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com