أعضاء الكنيست العرب يقاطعون كلمة نتنياهو لتحريضه عليهم

أعضاء الكنيست العرب يقاطعون كلمة نتنياهو لتحريضه عليهم

القدس المحتلة- قاطع الأعضاء العرب في الكنيست الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، كلمة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بسبب ما وصفوه تحريضه على العرب.

وقال عضو الكنيست، أسامة السعدي، في تصريح صحافي: ”قاطعنا مساء اليوم كلمة نتنياهو في الجلسة الاحتفالية بمناسبة مرور 67 عاماً على تأسيس الكنيست الإسرائيلي، بهدف إيصال رسالة واضحة لنتنياهو مفادها، بأننا لن نقبل سياسة حكومته تجاه العرب، والتحريض علينا وعلى مساجدنا“.

وأضاف السعدي ”نتنياهو يمارس كافة أنواع الإساءة والتحريض تجاه العرب، ثم يحرض على المساجد بتهديده بمنع الأذان، ثم يعتبر وجودنا، دولة داخل الدولة، في إشارة للتحريض علينا، لذلك فإن هذا السلوك لن يمر هكذا“.

واعتبر أن ”كل ما نشاهده من عنصرية تجاه المواطنين العرب، هو نتاج هذه السياسة التي يقودها نتنياهو تجاه العرب“.

وقال نتنياهو في جلسة الكنيست: ”ينبغي للدول الديمقراطية أن تكن التقدير لإسرائيل، بدلاً من انتقادها بسبب قدرتها على ضمان الديمقراطية في الظروف التي تعيشها“، بحسب الإذاعة الإسرائيلية العامة.

من جانبه، دعا الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، إلى ”بذل الجهود من أجل تحقيق الشراكة والتفاهم بين مختلف فئات المجتمع الإسرائيلي“.

وقال ريفلين: ”يجب على كل فئة في المجتمع أن تشعر بأمان وتكون مطمئنة أن العناصر الأساسية في هويتها ليست معرضة للخطر أو لتهديد دائم“، مضيفاً ”يتوجب علينا أن نتذكر أننا لسنا ولن نكون في حرب ضد هوية مواطني إسرائيل العرب“، حسب ”الأناضول“.

وكان نتنياهو قال في مستهل جلسة للحكومة الإسرائيلية مطلع الشهر الجاري، إن الحكومة قررت تطبيق القانون فيما يتعلق بـ“الضجة من المساجد“ في إشارة إلى الأذان، و“التحريض“ الذي يمارس فيها، على حد زعمه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com