تضارب في التصريحات الإيرانية بشأن تنفيذ الاتفاق النووي

تضارب في التصريحات الإيرانية بشأن تنفيذ الاتفاق النووي

المصدر: شبكة إرم الإخبارية - خاص

تضاربت مواقف المسؤولين الإيرانيين، الأسبوع الجاري، حيال بدء تنفيذ بنود الاتفاق النووي، فيما أعلن كبير المفاوضين الإيرانيين مدير عام السياسية والأمن الدولي في وزارة الخارجية الإيرانية بعيدي نجاد، أن بدء تنفيذ الاتفاق النووي اقترب، وأن العد التنازلي لن يزيد عن أيام معدودة“.

ورد رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني على هذه التصريحات، خلال لقائه المستشار الألماني السابق جير هارد شرورد، وقال إن أمريكا غير ملتزمة بمضمون الاتفاق النووي، في إشارة الى قرار الكونغرس الأمريكي الأخير بفرض قيود على إصدار التأشيرات.

وتردد أنباء، اليوم الإثنين، عن وجود نية لدى الأطراف الدولية الكبرى الست لتأجيل تنفيذ بنود الاتفاق النووي مع إيران.

وفي هذا السياق، نفى مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون الأوروبية والأمريكية مجيد تخت روانجي، وجود نية لدى الأطراف الغربية لتأجيل تنفيذ الاتفاق النووي، مؤكداً أن إيران لم تحدد موعداً للبدء في تنفيذ خطة الاتفاق النووي.

ويكشف تضارب المواقف الإيرانية عن وجود تردد لدى الأطراف الغربية الست في بدء تنفيذ الاتفاق، خصوصاً بعدما بدأت إيران خلال الشهر الماضي باختبار صواريخ الباليستية من نوع ”عماد“، الأمر الذي أثار قلقاً غربياً خصوصاً من جانب واشنطن.

وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، في محاولة منه لطمأنة الشعب الإيراني، إن إيران نفّذت تقريباً كافة التزاماتها في إطار الاتفاق النووي، معلناً أن موعد تنفيذ الاتفاق النووي سيكون في غضون أقل من أسبوع.

وقال كمالوندي في تصريح لصحيفة ”اعتماد“ الإيرانية: ”لقد تممنا تقريباً بكافة الالتزامات التي كانت علينا، ولم يبق شيء سوى قضية مفاعل ”آراك“، حيث تم البدء ببعض الأجزاء، فيما سينجز الجزء المتبقي خلال فترة قصيرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com