إسبانيا ستفتح ملف “السفينة مرمرة” عند وصول نتنياهو إليها

إسبانيا ستفتح ملف “السفينة مرمرة” عند وصول نتنياهو إليها

 مدريد- طلب القاضي، “جوزيه دي لاماتا”، في المحكمة الوطنية الإسبانية، اليوم الجمعة، من السلطات الإسبانية، إعلامه فور دخول رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الأراضي الإسبانية، وذلك من أجل فتح تحقيق جديد بحقه حول هجوم سفينة “مافي مرمرة“.

ومن الموجودين في لائحة الاتهام إلى جانب نتنياهو، وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، إيهود باراك، ووزير الخارجية، أفيغدور ليبرمان، ووزير الشؤون الاستراتيجية، موشيه يعلون، ووزير الداخلية، إيلي يشاي، ووزير الدول بني بيغن، والمسؤول أثناء الهجوم الأميرال إيلييزر مارون.

ووفقا لوكالة الأناضول التركية فإن قرار فتح التحقيق من جديد، يشترط فيه أن يكون المتهمون السبعة داخل الأراضي الإسبانية، مضيفة أن قرار القاضي جاء بعد رفع دعوى من طرف ذوي ضحايا إسبان، قتلوا في الهجوم الإسرائيلي على السفينة.

وكانت السلطات الإسبانية، أصدرت قرارًا أعفت بموجبه المحكمة الوطنية، من فتح التحقيقات الدولية، في 11 حزيران/ يونيو الماضي، وأعلن بموجبها القاضيان “جوزيه دي لا ماتا” و”بابلو روز”، في المحكمة إغلاق التحقيق في قضية “مافي مرمرة”.

يذكر أن قوات تابعة لسلاح البحرية الإسرائيلية، هاجمت بالرصاص الحي والغاز سفينة “مافي مرمرة” (مرمرة الزرقاء)، أكبر سفن أسطول الحرية الذي توجّه إلى قطاع غزة لكسر الحصار منتصف عام 2010، وكان على متنها أكثر من 500 متضامن معظمهم من الأتراك، وذلك أثناء إبحارها في المياه الدولية، في عرض البحر المتوسط، ما أسفر عن مقتل 10 من المتضامنين الأتراك، وجرح 50 آخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع