ترامب يهدد انتقال هاري وميغان ماركل لأمريكا – إرم نيوز‬‎

ترامب يهدد انتقال هاري وميغان ماركل لأمريكا

ترامب يهدد انتقال هاري وميغان ماركل لأمريكا

المصدر: فتحي خلاف-إرم نيوز

نشأت ميغان ماركل دوقة ساكس السابقة في مدينة لوس أنجلوس، وما زالت والدتها دوريا راجلاند (63 عاما) تعيش هناك، حيث شوهدت مؤخرا وهي تمشي مع كلبيها بالقرب من منزلها الأسبوع الماضي.

ومع ذلك، فإن ميغان (الشخصية الديمقراطية القوية)، التي انتقدت علنا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وغابت عن زيارته إلى المملكة المتحدة في العام الماضي، قالت إنها لن تنتقل إلى الولايات المتحدة في ظل بقاء ترامب رئيسا لأمريكا.

يأتي ذلك وسط تقارير تفيد بأن ميغان ماركل هي من دفعت زوجها الأمير هاري إلى التراجع عن واجباته كعضو في العائلة الملكية البريطانية؛ حتى تتمكن من استئناف حياتها المهنية في التمثيل في هوليوود.

وأظهرت تقارير جديدة في نهاية الأسبوع أن دوق ودوقة ساسكس يخططان بالفعل للانتقال إلى لوس أنجلوس، كاليفورنيا، لكن لديهما شرط واحد يجب الوفاء به أولًا.

ويريد الزوجان الملكيان من دونالد ترامب مغادرة منصبه قبل أن يصبحا مقيمين بشكل كامل في الولايات المتحدة، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية يوم الأحد.

ووفقًا لـ ”صديقين“ للزوجين الملكيين استشهدت بهما الصحيفة، فإن ماركل والأمير لديهما ”خطة طويلة الأجل“ تنتهي بالعيش في الولايات المتحدة، لكنهما سيستقران أولًا في كندا، بانتظار انتهاء ولاية ترامب، قبل الانتقال الدائم إلى لوس أنجلوس، حيث يخططان لإيجاد منزل دائم والبدء في نوع من ”عمل“ غير محدد.

وبعيدًا عن الأعراف والتقاليد الملكية، التي يحرص عليها أفراد العائلة المالكة من ناحية المجاهرة بآرائهم السياسية، كانت نجمة المسلسل التلفزيوني Suits السابقة قد انتقدت ترامب في مقابلة بأحد برامج التوك شو، نقلتها صحيفة ذا صن البريطانية، حيث وصفته بأنه ”كاره نساء“ و“مثير للانقسام“، وذلك قبل أن تنضم رسميًا إلى قصر باكنغهام وتتزوج من هاري.

وكانت تلك الانتقادات قد وجهتها دوقة ساسكس السابقة في شهر مايو من عام 2016، والتي اشتهرت حينذاك ببرامج الحوارات قصيرة المدى مع الإعلامي الساخر لاري ويلمور، كما أعلنت الممثلة التي رفعت راية النسوية، أنها ستتخلى عن الإقامة بالولايات المتحدة وطنها الأم وتبقى في كندا إذا تم انتخاب ترامب رئيسًا؛ لأنها كانت قلقة بشأن ”نوع العالم الذي يرسمه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com