والدة القتيل محمد الموسى ترد على رسالة التعزية من نانسي عجرم (فيديو) – إرم نيوز‬‎

والدة القتيل محمد الموسى ترد على رسالة التعزية من نانسي عجرم (فيديو)

والدة القتيل محمد الموسى ترد على رسالة التعزية من نانسي عجرم (فيديو)

المصدر: صلاح حسن - إرم نيوز

رفضت والدة القتيل محمد موسى، قبول تعزية الفنانة اللبنانية نانسي عجرم بوفاة ابنها الذي قتل على يد زوج نانسي، الطبيب فادي الهاشم في منزلهما.

وأوضحت فاطمة، في تصريحات إذاعية لـ“ميلودي إف إم“، السورية أن ما حدث ظلم، قائلة: ”حسبي الله ونعم الوكيل في كل ظالم“.

وقالت والدة محمد إنه ”كان يمكنها قبول العزاء في حال كان الضرب أخف وطأة مما حدث، وليس 16 رصاصة اخترقت جسد ابنها الأعزل“، مبينة أنه ”لو كان يحمل سكينًا فمن حق نانسي وزوجها الدفاع عن أنفسهما ولكنه لم يكن يحمل شيئًا“، مضيفة : ”بدكن أقبل العزاء من قاتلة ابني ما بقبله“.

وأشارت إلى أنها علمت بالخبر من خلال ابن عمتها لأنها كانت في مدينة حمص، ولم تكن بالشام وقتها حيث كانت تزور مريضا من أقاربها، منوهة أن اتصالا هاتفيا ورد إليهم وطلبوا عدم إخبارها بمقتل ابنها، إلا أن هذا خبر من الصعب إخفاؤه.

وأكدت فاطمة أن وسائل الإعلام تعاطفت مع نانسي عجرم كونها فنانة، متهكمة على ذلك بتساؤل: هل نانسي لديها إحساس وأنا لا؟ هل أولادها غالين عليها وأنا ما عندي ولد غالي علي؟“.

وأشارت إلى أنها ”تثق في ابنها تمامًا كونه يصلي منذ طفولته ولا يجرؤ على السرقة لأن تربيته لا تسمح له بذلك“.

وشددّت فاطمة على أن ابنها كان يعمل في إحدى الأوقات بمنزل نانسي عجرم وذلك حسبما ذكرت له ابنة عمه سابقًا، وأنه التقط صورًا بمنزلها في إحدى المرات، وأنه كان يقبض أمواله من إحدى العاملين هناك وليس من يد نانسي أو زوجها مباشرة، موضحة أنه ليس لديه وظيفة معينة بل يعمل في كل شيء.

وأبدت فاطمة اندهاشها من عدم توثيق الكاميرات الموجودة خارج  المنزل ليوم الحادث، أو عدم انتباه الحراس للحظات تسلل ابنها، مؤكدة  على أن محمد ليس بحاجة للسرقة، لكون شقيقه رجل مقتدر وعمه موجود في لبنان، قائلة ”لو كان بحاجة إلى المال لطلب منهما ليسدد مديونيته لو هناك مديونية مثلا خاصة وأن تاريخه يشهد له في لبنان كلها بأنه شخص جيد“.

واتهمت فاطمة  نانسي عجرم وزوجها بتقطيع فيديوهات من الكاميرا، وأنها لاحظت ذلك من خلال الدقائق المتغيرة في المقاطع المنتشرة، مخاطبة الفنانين بسوريا والمسؤولين للتدخل وكشف الحقيقة، وخصّت بالذكر الفنان أيمن زيدان والفنانة ريم حنا.

وأكدت والدة محمد أن هناك قصة وراء مقتل ابنها ”فعدد 16 رصاصة يوصل الدم للباب وهو ما لم يحدث“، واصفة ما حدث بالتمثيلية الرخيصة مردفة: ”ابني اتصفى في مكان غير مكان عند نانسي وجابوه بعدها واسألوهم ليش عملوا كده وفسروا النقاط الناقصة“.

واختتمت فاطمة الحديث  بأنها لم تتلق اتصالات من نانسي أو زوجها لعرض مبلغ قيمته 30 ألف دولار كما أشيع، وقالت: ”ما حدا دق علينا ومصاري الدنيا كلها ما بتكفي نقطة من دم محمد أو ضحكة من ضحكة ولاده وزوجته اللي بيتحقق معها في لبنان“.

وحرصت نانسي عجرم على تقديم التعازي لأهل القتيل السوري محمد موسى، الذي اقتحم منزلها، رغم اتهام أهل القتيل لزوجها الطبيب فادي الهاشم بأنه اجتزأ مقاطع من الفيديو الذي وثقته الكاميرات وتلاعب بها من أجل إخفاء ما يريد.

وقالت نانسي عجرم في تصريحات تلفزيونية لها بعد عودة زوجها إلى منزله: ”أكيد ما بنتمنى لا أنا ولا فادي ولا عيلتنا كلها نتمنى اللي صار وأنا بدي عزي والدته بدي عزي زوجته وأهله جميعهم أكيد ما بنتمنى ياللي صار معنا بس هي الظروف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com