آمال الاتفاق التجاري بين أمريكا والصين تشجع المستمثرين على المخاطرة

آمال الاتفاق التجاري بين أمريكا والصين تشجع المستمثرين على المخاطرة

المصدر: رويترز

ارتفع الدولار الأسترالي واليوان الصيني، اللذان يُعتبران مقياسًا لإقبال المستثمرين على المخاطرة اليوم الجمعة، بفضل آمال بإحراز تقدم في المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، بينما صعد الجنيه الإسترليني بدعم تعليقات إيجابية بشأن احتمال إبرام اتفاق لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

واختتم مفاوضون كبار من الولايات المتحدة والصين أول يوم من المحادثات التجارية أمس الخميس، فيما رحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بما وصفه ”بمفاوضات جيدة جدًا مع الصين“.

وتبدي مجموعات أعمال تفاؤلها بشأن احتمال تمكن الجانبين من خفض التصعيد في حربهما التجارية التي أضرت بالنمو الاقتصادي في أنحاء العالم.

وقالت صحيفة صينية الجمعة إن التوصل إلى اتفاق تجارة ”جزئي“ سيفيد الصين والولايات المتحدة، ما يشر إلى استهداف بكين تهدئة الخلاف قبل تطبيق المزيد من الرسوم الجمركية الأمريكية عليها.

وارتفع الدولار الأسترالي 0.5% إلى 0.6796 للدولار الأمريكي بعد أن صعد لأعلى مستوى في أسبوعين عند 0.6804 أثناء الليل.

كما صعد اليوان إلى 7.0938 مقابل الدولار بعد أن بلغ أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع في جلسة التداولات الآسيوية عند 7.0890.

في المقابل تراجع الين -الذي يُعتبر ملاذًا آمنًا- إلى 108.28 للدولار، وهو أدنى مستوياته منذ أول أكتوبر تشرين الأول، في الوقت الذي تحسن فيه إقبال المستثمرين على المخاطرة.

وصعد اليورو 0.3% إلى 1.1033 دولار، بعد أن بلغ أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع أمس الخميس مقابل الدولار، والذي عادة ما يُعتبر عملة ملاذ آمن حين تتدهور العلاقات التجارية.

وزاد الجنيه الإسترليني إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر عند 1.2589 دولار، وأعلى مستوى في خمسة أشهر عند 87.65 بنس مقابل اليورو، في ظل محادثات ”بناءة“ في بروكسل بين المفاوضين البريطانيين ونظرائهم من الاتحاد الأوروبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com