طلبًا لعلاقة حميمية.. كورتيني لوف: الأمير أندرو زارني منتصف الليل – إرم نيوز‬‎

طلبًا لعلاقة حميمية.. كورتيني لوف: الأمير أندرو زارني منتصف الليل

طلبًا لعلاقة حميمية.. كورتيني لوف: الأمير أندرو زارني منتصف الليل

المصدر: آمال أحمد - إرم نيوز

يواجه الأمير أندرو دوق يورك ونجل الملكة اليزابيث اتهامًا جديدًا بعد تردد أنباء عن تورطه في الدعارة، وعلاقته المثيرة للقلق بقضية استغلال القاصرات، التي تورط فيها الملياردير الأمريكي المنتحر جيفري أبشتاين.

الممثلة والمغنية الأمريكية كوريتني لوف 55 عامًا، وجهت اتهامات للأمير أندرو، مدعية أنه ذهب لمنزلها الكائن في لوس أنجلوس، ليمارس معها الجنس الساعة الواحدة صباحًا، وذلك عام 2006 حسب ما أوردته صحيفة ”ميرور“ البريطانية.

يذكر أن لوف كانت متزوجة من مغنى الروك المعروف كورت كوبين، حتى انتحاره عام 1994، وقد وصفت الواقعة بأنها سيريالية أي أنها شيء غير طبيعي يفوق الخيال، استنكارًا لما يجعل رجلًا بحجم الأمير أندرو يذهب إلى منزلها فقط استجابة لشهواته الجنسية.

وقالت لوف لأصدقائها: ”جلست مع الأمير المتلاعب بمفردنا، وأحضرت له فنجانًا من القهوة عليه وجه الملكة! وبعد 45 دقيقة من الضحك وتبادل أطراف الحديث، انصرف الأمير من منزلي ولم يفعل ما جاء من أجله“.

وتابعت: ”كنت أستعد للنوم بملابس شفافة وحذاء ناعم، وفوجئت بجرس الباب يقرع في وقت متأخر من الليل، فوجدت الأمير أندرو يقف بصحبة ضابط الحراسة وقال لي: حصلت على عنوانك من صديق مشترك، ولم أجد من هو أفضل منك لأقضي معه سهرة ممتعة في هوليوود“.

وأضافت: ”كانت نظراته جريئة وحركاته تدل على رغبته الجنسية، وكان ذلك واضحًا في كلمات الغزل وعبارات الجنس المتقدة، ولم أجد وصفًا لهذه الليلة، إلا أنها كانت من أكثر الليالي سيريالية في حياتي“.

وكان أول لقاء جمع بين أندرو ولوف، في العرض الأول لفيلم How The Grinch Stole Christmas عام 2000، وفي العام 2006 ادعت لوف في مقابلة تليفزيونية أنها قابلت الأمير أندرو مرة أخرى، في مدينة Hay-On-Wye في مقاطعة Brecknockshire في ويلز، وكان وقتها الأمير مشغولًا بالبحث عن الفتيات الجميلات.

كما ذكرت لوف هذه الوقائع بالتفصيل في مذكراتها بعنوانDirty Blonde  لكن القصر الملكي نفي هذه المزاعم جملة وتفصيلًا، محاولًا إثبات أن الأمير كان يجلس مع مجموعة مِن أصدقائه في هذه الليلة التي تدعي لوف بأنه ذهب فيها لمنزلها.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com