الكشف عن 3.5 مليون إيراني يعملون في ”ورش سرية“

الكشف عن 3.5 مليون إيراني يعملون في ”ورش سرية“

المصدر: إرم نيوز

كشف مسؤول في إيران، اليوم الأربعاء، عن وجود 3.5 مليون شخص يعملون في ورش العمل السرية، معتبرًا أن هذا العدد من شريحة العمال غير المسجلين هم من الطبقة المنسية.

وقال علي خدايي، ممثل العمال في المجلس الأعلى للعمل لوكالة أنباء ”تسنيم“ الإيرانية، ”إن العمال في أماكن العمل غير المسجلة هم من بين المنسيين، وإن هناك ما يقدر بنحو 3.5 مليون عامل في ورش العمل السرية التي لا توجد إحصاءات موجودة عنها لأنها غير مسجلة“.

وأضاف علي خدايي أنه ”تم تحديد 45.5 مليون عامل في ورش العمل المعتمدة في البلاد“، معتبرًا أن ”واحدًا من الأعمال غير المسجلة في البلاد هو مهنة الخياطة“.

وانتقد ضعف وزارة العمل في عمليات تفتيش العمل، وقال: ”العمال في أماكن العمل من دون بطاقة هوية هم من المنسيين، في ورش العمل هذه هناك وفرة من العقود الموقعة البيضاء. العمال الذين يعملون مع العديد من المقاولين المرتبطين بالمنظمات العامة وغير الحكومية هم من بين المقاولين البيض المزعومين مع عمالهم وسيتم تسريحهم إذا اعترضوا قريبًا“.

وأشار إلى أنه في بعض الأحيان يتم التعاقد مع العمال الموجودين على الورق فقط، ”ولا يتم تنفيذ أحكام العقود الموجودة ولا يوجد أدنى حق قانوني لهم ومن ثم لا يحق للعامل الاحتجاج“.

ودعا إلى تسوية هذه القضية وفق المادة 10 من قانون العمل في إيران، قائلًا: ”على صاحب العمل أن يقدم نسخة من العقد مع العامل إلى مكان الإقامة ونسخة إلى جمعيات العمال“.

وأوضح خدايي أن حوالي 10% من العمال في البلاد لديهم نقابات عمالية، مبينًا أنه ”توجد مكاتب عمالية في كل مكان في إيران وفي مدن مختلفة، وإذا تم تنفيذ المادة 10 من قانون العمل، فلن نرى عقدًا أبيض يوقعه صاحب العمل وسيتم تنفيذ قوانين العمل، ولكن هذا النظام الأساسي لم ينفذ بسبب عدم وجود رقابة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com