إثر وفاة مشجعة كرة قدم أشعلت النار بنفسها.. الحكومة الإيرانية تؤكد اقتراب النساء من دخول الملاعب

إثر وفاة مشجعة كرة قدم أشعلت النار بنفسها.. الحكومة الإيرانية تؤكد اقتراب النساء من دخول الملاعب

المصدر: طهران - إرم نيوز

أعلن علي ربيعي، المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، يوم الأربعاء، أن حكومة بلاده وفرت البنية التحتية اللازمة لدخول النساء لمدرجات ملاعب كرة القدم المرفوض منذ عام 1979، جاء ذلك بعدما توفت مشجعة إيرانية أشعلت النار في نفسها أمام محكمة في طهران، خشية تعرضها للسجن.

وقال ربيعي في مؤتمر صحفي، عقب مجلس الوزراء الإيراني: ”تم توفير البنية التحتية اللازمة للنساء لدخول الملاعب“.

وأضاف: ”قضية انتحار الشابة المشجعة سحر خداياري وقضية دخول النساء للملاعب جرت مناقشتهما، يوم الأحد، من الأسبوع الماضي“.

وأوضح ربيعي: ”نظرة الحكومة العامة هي السماح المرأة في دخول ملاعب كرة القدم، والبنية الأساسية مطلوبة لحضور المرأة في الملاعب بما في ذلك المرافق الصحية والمقاعد التي توفرها وزارة الرياضة، وأن التنسيق مع الهيئات الأخرى ذات الصلة جارية“.

من جانبه، اعتبر مدير مكتب الرئيس الإيراني، محمود واعظي، أن ”وجود المرأة في الملاعب ليس ملائمًا للأجواء الحالية في البلاد“.

وقال للصحفيين: ”في ظل الأجواء الحالية حيث تحدث بين الحين والآخر بعض الاشتباكات بين المشجعين، فإن وجود نساء في مدرجات الملاعب ليس بالأمر المناسب“.

وقالت وسائل إعلام حكومية، يوم الثلاثاء إن إيران ستحقق في وفاة مشجعة كرة قدم، بعد أن أشعلت النار في نفسها خشية تعرضها للسجن؛ ما أثار دعوات لوضع حد لحظر على النساء اللائي يحضرن المباريات.

وطالبت نائب الرئيس الإيراني لشؤون المرأة والأسرة، معصومة ابتكار، من القضاء النظر في القضية، حسب ما ذكرت صحيفة ”إيران“ الحكومية.

من جانبها، قالت منظمة العفو الدولية لحقوق الإنسان، يوم الثلاثاء، إن امرأة إيرانية مُنِعت من دخول ملعب لكرة القدم في طهران، توفت بعد أن أشعلت النار في نفسها.

وواجهت الشابة سحر خداياري (29 عامًا) تهمًا ”بالظهور أمام الجمهور دون حجاب“ عندما حاولت الدخول إلى ملعب آزادي ”متنكرة بزي رجل“ في مارس/ آذار الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com