طهران تهدد البرازيل.. التجارة مقابل الوقود

طهران تهدد البرازيل.. التجارة مقابل الوقود

المصدر: إرم نيوز

هدد السفير الإيراني في البرازيل، علي سقائيان، السلطات البرازيلية بقطع واردات إيران من هذا البلد في حال لم تسمح للشركات بتزويد سفينتين إيرانيتين بالوقود امتثالاً للعقوبات الأمريكية المفروضة على طهران.

وقال في حديثه لموقع ”بلومبيرغ“ الأمريكية ونقله موقع ”ألف نيوز“ الإيراني، إنه ”أبلغ المسؤولين البرازيليين يوم الثلاثاء أن بلاده يمكن أن تجد بسهولة موردين جدد من الذرة وفول الصويا في حال لم تسمح السلطات البرازيلية بتزويد سفينتين إيرانيتين بالوقود عالقتين قبالة سواحل البرازيل“.

وأضاف ”لقد أخبرت البرازيليين أنه يتعين عليهم حل القضية، وليس الإيرانيين، وإذا لم يتم حلها، فربما ترغب السلطات في طهران باتخاذ بعض القرارات لأن هذا سوق حرة وتتوفر دول أخرى“.

وترفض شركة النفط ”بتروبراس“ التي تسيطر عليها الدولة البرازيلية تزويد السفن الإيرانية بوقود الديزل كما كانت سابقًا بسبب العقوبات الأمريكية.

وأعلنت شركة النفط البرازيلية الحكومية Petrobras في بيان أصدرته الجمعة الماضية، أن السفينتين المتواجدتين حاليًا قبالة ميناء باراناغوا استؤجرتا من قبل شركة إيرانية مدرجة على القائمة السوداء الأمريكية.

وأوضحت الشركة البرازيلية أنها، في حال تزويدها هاتين السفينتين بالوقود، ستواجه خطر التعرض للعقوبات الأمريكية وإدراجها على القائمة نفسها، مضيفة أن هناك شركات أخرى في البرازيل قد تزود السفينتين بالوقود سرّا.

كما ذكرت الشركة أن السفينتين نقلتا من إيران شحنة من مادة اليوريا (الكرباميد) التي فرضت واشنطن عقوبات على تصديرها من الجمهورية الإسلامية، حيث تستخدم في تصنيع الأسمدة والمتفجرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com