التخلص من النظرة الدونية.. السعوديون يقبلون على وظائف المطاعم والمقاهي 

التخلص من النظرة الدونية.. السعوديون يقبلون على وظائف المطاعم والمقاهي 

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

اجتذبت وظائف قطاع المطاعم والمقاهي في السعودية، عددًا كبيرًا من السعوديين (شبانًا وفتيات)، خلال الفترة الحالية، في لافتة تشير إلى تغير المفاهيم الاجتماعية، والتخلص من النظرة الدونية لمثل هذه الوظائف.

التطور الحالي، ربما يحقق رغبة وزير العمل السعودي الراحل غازي القصيبي، قبل عشر سنوات، عندما ظهر في أحد مطاعم مدينة جدة، مرتديًا زي عامل مطعم ”جرسون“ يقدم لزبائنه ما يطلبونه من أطباق، في مبادرة كانت تستهدف حينها تغيير نظرة السعوديين الدونية لمهن العمل في المطاعم.

خطط حكومية

ولمواكبة هذا الإقبال، نظمت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، أمس الإثنين، ملتقى ”فرصة“ للتوظيف في مدينة الرياض، حيث عرضت كبرى المطاعم والمقاهي العاملة في السعودية أكثر من ألف وظيفة، لشبان وشابات المملكة الراغبين بدخول القطاع.

وشكلت فروع المطاعم والمقاهي ذات الشهرة العالمية، الوجهة الرئيسية لطلبات التوظيف في الملتقى، حيث يطمح شبان وشابات سعوديون كثر باكتساب خبرات لا تتوفر في أماكن أخرى، قبل التفكير بإطلاق مشاريعهم الخاصة.

كما ستقام خلال الفترة المقبلة، نسخ مماثلة من الملتقى نفسه، في مناطق أخرى من البلاد، حيث يتعاون القطاع الحكومي المعني بالمطاعم، مع القطاع الخاص بمطاعمه ومقاهيه؛ لتنمية القطاع وتوطين وظائفه.

وتريد السعودية إلحاق 50 ألفًا من مواطنيها، من الجنسين، بقطاع المطاعم والمقاهي بنهاية العام 2023، حيث أبرمت وزارتا العمل والاقتصاد، وصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، في فبراير/شباط الماضي، مذكرة تفاهم مع جمعية المطاعم والمقاهي (قوت).

مهرجان الطهي

ودخلت وزارة الثقافية حديثة النشأة في السعودية، الشهر الماضي، على خطط البلاد في تنمية قطاع المطاعم وتوطين وظائفه، وأعلنت عن إطلاق مهرجان سنوي للطهي في المملكة.

وكلف وزير الثقافة السعودي، الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، مواطنته الشيف بسمة الخريجي لتكون مسؤولة عن إدارة مبادرة مهرجان الطهي الوطني، الذي سيقدم كل عام فعاليات تهدف إلى التعريف بالمأكولات السعودية ودلالاتها الثقافية.

وستجد الخريجي كثيرًا من مواطنيها الشباب ومن الجنسين، لمساعدتها في مهمتها الجديدة، فقد شق كثيرون منهم طرق نجاح لافتة في قطاع الطهي والمطاعم بشكل عام، سواء بإطلاق مشاريع خاصة، أو بالعمل بكفاءة في فروع المطاعم والمقاهي العاملة في البلاد.

وفي رمضان الماضي، اختارت قناة ”روتانا خليجية“، راكان العريفي، ليقدم برنامج الطبخ التقليدي الذي تعرضه الفضائيات خلال الشهر، إذ أصبح الشاب السعودي شيفًا معروفًا على نطاق واسع، دفع القناة لاختياره وتقديم أطباق سعودية نالت الكثير من الإعجاب.

وتتوقع تقارير اقتصادية متعددة، نمو قطاع المطاعم خلال الفترة المقبلة، حيث تحث البلاد الخطى نحو التحول لقبلة سياحية، ما سيولد عددًا كبيرًا من الوظائف في القطاع، ويسهم في خفض نسب البطالة المرتفعة بين السعوديين عندما يختارون العمل في المطاعم والمقاهي، مع تراجع نظرة المجتمع الدونية لتلك الوظائف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com