بعد المواقف الخطيرة التي طالت الضيوف.. كيف قيم الجمهور برامج مقالب رمضان؟ – إرم نيوز‬‎

بعد المواقف الخطيرة التي طالت الضيوف.. كيف قيم الجمهور برامج مقالب رمضان؟

بعد المواقف الخطيرة التي طالت الضيوف.. كيف قيم الجمهور برامج مقالب رمضان؟

المصدر: شرين العناني - إرم نيوز

الفنان رامز جلال قدّم خلال الموسم الرمضاني 2019 برنامج مقالب ”رامز في الشلال“، فيما نافسه مواطنه الفنان هاني رمزي ببرنامجه ”هاني في الألغام“.

يشتهر الموسم الدرامي الرمضاني ببرامج المقالب التي تتنوع وتختلف كل عام من حيث الأفكار أو المضمون، وباتت وجبة أساسية اعتاد الجمهور على متابعتها، حيث تحقق ملايين المشاهدات، لما تحتويه من عناصر الجذب والتشويق والمغامرة، من خلال وضع نجوم الفن أو الرياضة أو بعض المشاهير والإعلاميين في مواقف صعبة ومتابعة ردود أفعالهم.

واعتاد الجمهور المصري على متابعة الفنان رامز جلال في برامج المقالب التي يقدمها كل عام في شهر رمضان، ويحظى بأعلى نسبة مشاهدة دائمًا، وينافسه الفنان هاني رمزي ببرنامج مشابه، وحرصت شبكة ”إرم نيوز“ على رصد آراء الشارع المصري في هذه النوعية من البرامج وتقييمه لها.

جاءت أغلب تعليقات الجمهور ترفض برامج المقالب بشكل عام، حيث أكد كثيرون أن هذه البرامج ”مفبركة“ ولا تحمل أي مصداقية، لسابق علم النجم ”الضحية“ بأن هناك مقلبًا سينفذ فيه، مؤكدين أن هذا الأمر واضح جدًا على الشاشة، ولا يحتاج لذكاء لكشفه.

وأبدى البعض الآخر غضبهم من برامج المقالب لما تحتويه من خطورة على حياة ضحية المقلب، حيث أغلبها تكون مغامرة قد لا يتحملها النجم، وذهب آخرون إلى أن هذه البرامج أصبحت ”سخيفة“ ومجرد تكرار لا فائدة منه، وأصبحت تفشل في رسم البسمة على شفاه المشاهد.

فيما رأى قليلون أن برامج المقالب جيدة، وهي وسيلة ترفيهية ”خفيفة“ اعتاد الجمهور عليها، لافتين إلى أنها محاولة جيدة لإضحاك المشاهدين في الشهر الكريم.

يذكر أن الفنان رامز جلال قدم خلال الموسم الرمضاني 2019 برنامج مقالب ”رامز في الشلال“، فيما نافسه مواطنه الفنان هاني رمزي ببرنامجه ”هاني في الألغام“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com